دراسة: تناول الأسماك مرتين أسبوعياً يحد من إصابة الأطفال بالربو

يرتبط الربو بشكل كبير بأمراض الحساسية - أرشيف
الاثنين 05 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

كشفت دراسة أسترالية حديثة، أن تناول الأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين مرتين أسبوعيا يمكن أن يحد من أعراض مرض الربو لدى الأطفال.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة لاتروب الأسترالية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية "Journal of Human Nutrition and Dietetics" العلمية.

وقسم الباحثون الأطفال إلى مجموعتين، تناولت الأولى وجبتين من الأسماك الدهنية المطبوخة التي لا تقل عن 150 جرامًا لكل وجبة أسبوعيًا، كجزء من نظام غذائي يعتمد على حمية البحر المتوسط لمدة 6 أشهر، فيما لم تتناول المجموعة الثانية الأسماك.

وبعد انتهاء فترة الدراسة، وجد الباحثون أن المجموعة التي أكلت الأسماك انخفضت لديها التهابات الشعب الهوائية وانخفضت لديها أعراض الربو، مقارنة بالمجموعة الأخرى.

واكتشف الباحثون أن الأطفال المصابين بالربو الذين يتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالأسماك الدهنية تحسنت وظائف الرئة لديهم بعد 6 أشهر.

ومن أنواع الأسماك الدهنية، سمكة السمان، الجنم والميد، وهي مصدر بارز للبروتينات، وتحتوي كذلك على كمية كبيرة من المعادن كالحديد، الفوسفور، الكالسيوم وعناصر غذائية ضرورية مثل الزنك، النحاس، اليود والسيلينيوم. كما تمد الجسم بالفيتامين د.

وقالت الدكتورة " ماريا باريكاميل"، قائد فريق البحث إن النتائج تضاف إلى مجموعة متزايدة من الأدلة التي تؤكد أن اتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يكون علاجا محتملا لربو الطفولة.

وأضافت: "اتباع نظام غذائي غني بالدهون والسكر والملح يمكن أن يؤثر على تطور الربو لدى الأطفال، والآن لدينا دليل على أنه من الممكن أيضًا علاج أعراض الربو من خلال الأكل الصحي" .

وأشارت إلى أن "الأسماك الدهنية" غنية بالأحماض الدهنية "أوميغا3" التي لها خصائص مضادة للالتهابات، والدراسة تظهر أن تناول السمك فقط مرتين في الأسبوع يمكن أن يقلل بشكل كبير من التهاب الرئة لدى الأطفال المصابين بالربو.

والربو هو مرض تنفسي مزمن، ينتج عن وجود التهاب وتشنج في المسالك الهوائية، مما يؤدي إلى انسدادها، وهو يصيب الذكور والإناث في جميع مراحل العمر، ويتمثل في سرعة التنفس والكحة وكتمة الصدر.

ويرتبط الربو بشكل كبير بأمراض الحساسية، ويصيب الأشخاص وخاصة الأطفال، الذين لديهم عوامل وراثية لبعض المواد المثيرة للحساسية، كالغبار والقطط والفئران والصراصير.

اقرأ أيضاً: فيلم لهوليوود عن اللاجئين السوريين يثير ردود فعل غاضبة

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات