"سانا" تنشر صوراً لسيطرة قوات الأسد على معبر عين العرب الحدودي مع تركيا

قوات الأسد عند معبر عين العرب على الحدود مع تركيا- 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 (سانا)
الخميس 17 أكتوبر / تشرين الأول 2019

نشرت وكالة أنباء النظام "سانا"، اليوم الخميس، صوراً تظهر وصول قوات الأسد إلى معبر عين العرب، الحدودي مع تركيا، ورفع علم النظام على النقطة الحدودية.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان النظام بشكل رسمي، دخول قواته إلى مدينة عين العرب، بعد اتفاق مع "الإدارة الذاتية"، التي كانت تسيطر على المنطقة، قبيل بدء العملية العسكرية التركية في مناطق شرق الفرات في سورية، في 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وبحسب الصور، التي نشرتها "سانا" عبر صفحتها في "فيسبوك"، تم رفع علم النظام على النقطة الحدودية المقابلة للأراضي التركية، حيث يظهر علم تركيا في الجهة المقابلة لوجود جنود نظام الأسد في مدينة عين العرب بريف حلب الشمالي الشرقي.

وكان نظام الأسد أعلن، أمس، دخول قواته إلى عين العرب الحدودية مع تركيا، وهي المدينة التي شهدت بداية الحرب الدولية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

من جانبها قالت وكالة "هاوار" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" شمال شرقي سورية، إن رتلاً من قوات النظام والقوات الروسية، دخل إلى مدينة عين العرب (كوباني).

وأضافت الوكالة: "في إطار بنود مذكرة التفاهم التي أبرمتها قوات سوريا الديمقراطية مع النظام السوري برعاية روسية، والقاضي بانتشار قوات النظام على طول الشريط الحدود بين الشمال السوري والحدود التركية، وصل قبل قليل رتل من القوات الروسية وقوات النظام إلى مدينة كوباني".

وتقع مدينة عين العرب (كوباني) على بعد نحو 160 كيلومتراً عن محافظة حلب شمال غرب سورية، على الحدود السورية التركية، ويبلغ عدد سكان المدينة 44 ألف نسمة حسب إحصاء 2004، غالبيتهم من الأكراد السنة، وينتمون إلى مجموعات قبلية مختلفة.

خضعت عين العرب منذ يوليو/تموز 2012 لسيطرة "وحدات حماية الشعب"، ثم تعرضت في بداية يوليو/تموز 2014 لهجوم كبير من جانب تنظيم "الدولة الإسلامية"، والذي انسحب منها في يناير/ كانون الثاني 2015، بعد تدخل التحالف الدولي، وتقديمه دعم عسكري وجوي لـ"الوحدات".

وتتألف عين العرب من 384 قرية صغيرة، وتستمد أهميتها من كونها ثقل الفصائل الكردية، على رأسها "وحدات حماية الشعب"، والتي تصدر اسمها وظهرت على ساحة الصراع السوري، انطلاقاً من المعارك التي خاضتها ضد تنظيم "الدولة" في المدينة.

المصدر: 
السورية نت- وكالات