رئيس الائتلاف: المفاوضات ليست الخيار الوحيد للحل في سورية

رئيس الائتلاف السوري المعارض انس العبدة
الأربعاء 20 أبريل / نيسان 2016

قال أنس العبدة، رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، إن "التفاوض ليس الخيار الوحيد للحل في سورية، وكل ما ستشاهدونه في المرحلة القادمة على الأرض سيكون جزءًا من هذه الخيارات"، في تلويح بالرد عسكرياً على اختراقات النظام المتكررة للهدنة. 

وطالب العبدة، خلال مؤتمر صحفي عُقد في إسطنبول، اليوم الأربعاء، الجامعة العربية بأن تتضمن أجندة قمتها المقبلة(في نواكشوط مقررة في يوليو/تموز المقبل) بنداً خاصاً بإدانة استهداف المدنيين السوريين.

وأوضح العبدة أنه "خلال ٥٣ يوماً من الهدنة ارتكب النظام أكثر من ٢١٠٠ خرقاً، والقوات الروسية ارتكبت ١١٤ خرقاً آخر". مضيفاً أنه "تم ارتكاب ٢٨ مجزرة على يد قوات النظام خلال الهدنة، ومقتل ١٧٤١ مدنياً من بينهم ١٢٤ إمرأة و٢١٩ طفلاً و٦٠ شخصاً قتل تحت التعذيب فيما قتل ٩٦ شخصاً من قبل القوات الروسية".

وأشار العبدة إلى "أن ما يجري في جنيف(المفاوضات) يمثل ١٠% فقط من الحل"، موضحًا أنه "لا يمكن الحديث عن الانتقال السياسي دون وجود بيئة مناسبة تتمثل بتطبيق بنود القرار ٢٢٥٤، وأن العودة إلى المفاوضات لن تكون قريبة إذا ما استمر النظام باستهداف الأبرياء والمدنيين العزّل"، متهماً المجتمع الدولي بـ"التخاذل حيال الأزمة السورية".

وأبدى العبدة استغرابه من "صمت لا يمكن تفسيره من قبل المجتمع الدولي والأمم المتحدة"، وأردف قائلاً: "قمنا بكل ما يوفر نجاح المفاوضات، ولكن عملية جنيف أصبحت عبثية، إذ لا شيء يرتجى من النظام".

ويأتي المؤتمر الصحفي لرئيس الائتلاف بعد مجازر نفذها النظام السوري في إدلب، أمس الثلاثاء، ما أدّى إلى لاستشهاد وإصابة العشرات من السوريين، وأدى ذلك إلى جانب أسباب أخرى إلى تعليق "الهيئة العليا للمفاوضات" التابعة للمعارضة مشاركتها في جنيف حتى إشعار آخر.

اقرأ أيضاً: اختيار أعضاء مجلس الشعب على طريقة "انتخاب الأسد"

المصدر: 
الاناضول - السورية نت

تعليقات