رداً على أنقرة.. واشنطن تؤكد خطواتها "الجديّة" لإنشاء المنطقة الآمنة

مبنى البنتاغون (AFP)
الثلاثاء 10 سبتمبر / أيلول 2019

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إنها اتخذت خطوات "جدية" لتنفيذ اتفاق المنطقة الآمنة شمالي سورية، بالتنسيق مع تركيا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، شون روبرتسون، لقناة "الحرة" الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إنه كانت هناك بعض المشكلات التي تعترض تنفيذ اتفاق المنطقة الآمنة، مشيراً إلى أن البنتاغون ما زال يناقش تلك المشكلات مع الأتراك، دون تحديد طبيعة تلك المشكلات.

ومع ذلك قال المسؤول الأمريكي إن الولايات المتحدة "اتخذت خطوات جدية لتنفيذ أحكام آلية الأمن المتعلقة بالتفاهم المبدئي مع أنقرة، وذلك بوتيرة سريعة وفي بعض الحالات قبل الموعد المحدد لها".

وتأتي تصريحات روبرتسون عقب تصريحات صادرة عن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم، الذي قال إن بلاده "غير مطمئنة" لمواقف الولايات المتحدة الأمريكية بشأن "المنطقة الآمنة" شمالي سورية.

وأضاف الوزير التركي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية الجبل الأسود، سرديان دارمانوفيتش، في أنقرة، أن الخطوات المتخذة من قبل الولايات المتحدة أو التي قيل إنها اتُخذت لا تزال خطوات "شكلية"، مشيراً إلى أن أنقرة ترى محاولات مماطلة من قبل واشنطن لتنفيذ الاتفاق، على حد تعبيره.

إلا أن المتحدث باسم البنتاغون قال إن واشنطن اتخذت خطوات "جدية" و"سريعة" ضمن اتفاق المنطقة الآمنة، وأضاف أن "الحوار والعمل المنسق هو السبيل الوحيد لتأمين المنطقة الحدودية بطريقة مستدامة".

وبموجب الاتفاق سيرت تركيا أول دورية برية مشتركة لها مع الولايات المتحدة الأمريكية شرق الفرات، الأحد الماضي، كما نفذ الجانبان طلعات مشتركة بالمروحية خلال الأيام الماضية، كخطوات أولى تسبق إنشاء المنطقة الآمنة.

وتتخوف تركيا من أن يتكرر سيناريو منبج في المنطقة الآمنة، إذ سبق وأن اتفق الجانبان الأمريكي والتركي على "خارطة طريق" بشأن مدينة منبج السورية، العام الماضي، إلا أن أنقرة تتهم واشنطن بالمماطلة في تنفيذ الاتفاق.

المصدر: 
السورية نت