"رزق للتأهيل المهني" تعلن عن مساهمتها بتوظيف أكثر من عشرة آلاف سوري بسوق العمل التركي

غسان هيتو المدير التنفيذي للمنتدى السوري
الثلاثاء 12 سبتمبر / أيلول 2017

أعلنت مؤسسة "رزق للتأهيل المهني" في بيان لها عن وصول عدد من أسهمت في توظيفهم من اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا أكثر من 10 آلاف شخص، حيث عملت على إيجاد فرص لهم في سوق العمل التركي، بما يناسب اختصاصاتهم المختلفة.

وأشارت "رزق" في بيانها إلى أنها سعت منذ تأسيسها في ولاية شانلي أورفة (جنوب)، إلى تشغيل الكوادر السورية المؤهلة، ووصلت لعدد كبير منهم، فيما افتتحت مؤخراً فرعها الثالث في مدينة إسطنبول، في حين يواصل فرعا أورفة وغازي عنتاب نشاطهما، وتعمل على تحقيق مزيد من الانتشار من خلال تأمين المزيد من فرص العمل للسوريين.

 

وبيّنت أن  "التوسع في نطاق دمج الكفاءات في سوق العمل التركية، تم بالتعاون مع الشركات والمؤسسات التركية التي ترفد عملها وتوسع نطاق وصولها".

ومؤسسة "رزق" هي إحدى مؤسسات "المنتدى السوري"، الذي يضمُّ ست مؤسسات مختلفة، تتمحور أهدافها حول بناء قدرات الفرد السوري ومنظمات المجتمع المدني والمجالس المحلية في سوريا، عبر تقديم نموذج مؤسساتي مستدام، وتقديم خدماتها للسوريين داخل سوريا وخارجها.

من جهته صرح الرئيس التنفيذي للمنتدى السوري "غسان هيتو": أنه "منذ إنشاء مؤسسة رزق للتأهيل المهني في يونيو/حزيران من عام 2014، وهي تقود مسار التنمية المهنية في المنتدى السوري، ساعية لتحقيق أهدافنا في خدمة أهلنا والحفاظ على طاقاتهم وتطوير قدراتهم وتمكينهم".

وأضاف قائلاً: "بدأت رزق في مدينة شانلي أورفة، ثم  توسعت بمكاتبها نحو غازي عنتاب وإسطنبول، وفي خطتها التوسع في عدد من الولايات التركية التي يوجد فيها السوريون"، مبيناً أن رزق استطاعت من خلال آلية عمل متقنة، توظيف أكثر من 10 آلاف سوري، وتقديم تدريب مهني لأكثر من ألف شخص.

 كما صرح المدير التنفيذي لمؤسسة رزق "أنس الشهاب"، أن "رزق سعت منذ بداية عملها لتأهيل الكوادر السورية وتشغيل الكفاءات الموجودة واستثمارها، بالإضافة إلى العمل على إدماج تلك الكفاءات في سوق العمل التركي للحد من هجرة الأدمغة والكوادر السورية".

وأشار إلى أن "رزق تستقبل من خلال آلية عمل واضحة طلبات التوظيف وعروض التشغيل، وتعمل على إجراء المسوحات الميدانية اللازمة، وتقدم برامجها التدريبية التأهيلية لإيجاد فرص العمل المناسبة لتلك الكفاءات المدربة والمجهزة بما يناسب سوق العمل، وذلك بالتعاون مع الشركات والمؤسسات التركية التي ترفد عملها وتوسع نطاق وصولها".

وأضاف الشهاب أنه بالرغم من كل الصعوبات التي اعترضت رزق استطاعت توظيف أكثر من 10 آلاف سوري منذ بداية عملها وحتى الآن.

اقرأ أيضاً: رويترز: تفاهم روسي أمريكي على إبعاد الميليشيات الإيرانية جنوب سوريا

المصدر: 
السورية نت

تعليقات