انفلونزا الخنازير تثير الرعب بحلب.. مزيد من المصابين وحديث عن وفاة طفل

التحاليل اثبتت وجود المزيد من الإصابات بمرض "انفلونزا الخنازير" - صورة تعبيرية
الخميس 06 ديسمبر / كانون الأول 2018

انتشرت في مدينة حلب حالة من الخوف بين السكان، بعد تسجيل إصابات بمرض انفلونزا الخنازير، واكتشاف المزيد من الحالات التي أشارت صفحات مؤيدة للنظام إلى وفاة أحد الأطفال المصابين.

وذكر موقع "قناة الجديد" اللبنانية، أمس الأربعاء، أن حالة من الخوف تعم المدينة، مع عزل مصابين بالمرض في بعض المستشفيات.

ونقل الموقع عن مصدر طبي، أنه تم تسجيل عدد من الحالات في المدينة، حيث تم أخذ مسوحات من مرضى يشك بإصابتهم بالمرض، وتبين أنهم مصابون به بالفعل.

وأشار المصدر الطبي، إلى أنه في حال تسجيل إصابة والتأكد منها، يتم عزل المرضى بهدف الحد من انتشار الفايروس في وقت يتم فيه إعطاء المريض الدواء اللازم وتخريجه من المستشفى بعد التأكد من شفائه.

بدورها صفحة "شبكة أخبار حي الزهراء بحلب"، أكدت تسجيل أول حالة حالة وفاة بانفلونزا الخنازير في حلب، وهي تعود لطفل صغير أمس، دون ذكر أي تفاصيل إضافية.

وكان مدير صحة حلب الدكتور زياد الحاج طه، قد صرح أمس لوكالة "سانا" الناطقة باسم النظام، بأنه تم اكتشاف حالة إيجابية وحيدة لطفل بعمر سنة وشهرين بانفلونزا الخنازير.

وقال مدير صحة حلب: "عالمياً لا يوجد أي لقاح ضد فيروس إنفلونزا الخنازير واللقاحات المتوافرة حالياً هي لمكافحة الإنفلونزا الموسمية".

وأكدت وزارة الصحة في حكومة نظام الأسد، في وقت سابق، ورود عدد من الحالات المصابة بمرض انفلونزا الخنازير أو ما يسمى حالياً بمرض "H1N1" إلى عدد من المشافي خلال الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أن هذه الحالات قليلة جداً ومحدودة، وأن هناك إجراءات متخذة على صعيد الحجر الصحي للحالات الواردة.
هل يتوافر العلاج؟
ونقل موقع "الوطن أولاين" الموالي لنظام الأسد أمس الأول الثلاثاء عن مصدر في الوزارة قوله، إنه في كل شتاء تأتي حالات انفلونزا، مشيراً إلى  ورود حالتين إيجابيتين فقط خلال الأسبوع الجاري، أي حاملة للمرض والباقي سلبي، مضيفاً أن العلاج لهذه الحالات متوافر في المشافي، واحتمالية الشفاء بنسبة 100 بالمئة.

ولفت المصدر إلى أنه تم خلال الفترة السابقة أخذ عينات عديدة وكانت الإيجابية منها أربع أو خمس حالات فقط، موضحاً أن لا حالات كثيرة ناجمة عن هذا المرض، كما يسميه البعض بـ"أنفلونزا الخنازير".

وتتشابه أعراض المرض مع أعراض باقي أنواع الانفلونزا، وتتمثل بالشعور بقشعريرة برد وارتفاع درجة الحرارة ودوار وسعال والتهاب الحلق وسيلان، أو انسداد بالأنف وإعياء وآلام بالجسم، وأحياناً تترافق بإسهال وقيء وغثيان إضافة لنقص الشهية.

ويوصي الأطباء للوقاية من الانفلونزا عموماً بالتزام قواعد النظافة الشخصية، وتجنب استعمال أدوات المرضى واستخدام المناديل الورقية في السعال والعطاس ورميها في سلة المهملات مباشرة، والابتعاد عن عادات السلام الحميمة بين الناس كتبادل القبلات، ومراجعة الطبيب أو أي مركز صحي أو المشفى عند ظهور الأعراض.

اقرأ أيضاً: تنسيب إجباري لطلاب الصف الأول إلى "حزب البعث" وإرغامهم على "أداء القسم"

المصدر: 
السورية نت

تعليقات