روسيا تعلق على الاتفاق التركي- الأمريكي بشأن المنطقة الآمنة: يجب التنسيق مع النظام السوري

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا (سبوتنيك)
الخميس 15 أغسطس / آب 2019

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إنه يجب تنسيق كل ما يحدث على الأراضي السورية مع النظام السوري، في إشارة إلى التحركات الأمريكية- التركية بشأن المنطقة الآمنة.

وأضافت زاخاروفا في إحاطة إعلامية تداولتها وكالات الأنباء الروسية، اليوم الخميس، أن على تركيا تنسيق جهود "مكافحة الإرهاب" مع النظام السوري، وكذلك كافة العمليات التي تقوم بها تركيا على الأراضي السورية، مشيرة إلى أن روسيا "على اتصال بالطبع مع شركائنا الأتراك".

وعارضت زاخاروفا أي محاولات لتقطيع سورية "تحت أي ذريعة"، وقالت "نحن لا نقبل عزلة أي مناطق عن الدولة السورية، بغض النظر عن الذريعة (...) يجب تنسيق مكافحة الإرهاب مع دمشق، هذا هو الشرط الأول الذي لا غنى عنه، بالنظر إلى أننا نتحدث عن دولة ذات سيادة"، بحسب ما نقلت وكالة "تاس" الروسية عنها.

ويأتي تعليق زاخاروفا في ظل الاتفاق بين تركيا والولايات المتحدة، في 7 أغسطس/ آب الجاري، على إنشاء منطقة آمنة شمالي سورية، ويقضي الاتفاق بإنشاء مركز عمليات مشترك في ولاية شانلي أورفا التركية، من أجل إدارة وتنسيق العمل في المنطقة الآمنة.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الاثنين الماضي، وصول وفد أمريكي إلى شانلي أورفا الحدودية مع سورية، من أجل بدء العمل في المنطقة الآمنة.

كما أعلنت الدفاع التركية، أمس، عن تسييرها طائرات بدون طيار شمالي سورية، في إطار الاتفاق مع أمريكا على المنطقة الآمنة، ولم تحدد الوزارة المناطق التي تم تسيير الطائرات فيها.

وكان النظام السوري ندد بالاتفاق الأمريكي- التركي حول المنطقة الآمنة، وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين التابعة للنظام السوري، الخميس الماضي، "تعرب الجمهورية العربية السورية عن رفضها القاطع والمطلق للاتفاق الذي أعلن عنه الاحتلالان الأمريكي والتركي حول إنشاء ما يسمى (المنطقة الآمنة)، والذي يشكل اعتداء فاضحاً على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية وانتهاكاً سافراً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

وتطالب تركيا بإنشاء منطقة آمنة شمالي سورية "لحماية أمنها القومي" من التهديدات الكردية، على حد تعبيرها، حيث تطالب أنقرة واشنطن بوقف دعم المقاتلين الكرد على حدودها مع سورية.

المصدر: 
السورية نت