سائقو سيارات الأجرة في دمشق يرفعون التعرفة بنسبة 50 في المئة

السائقون أكدوا أن قرارهم رفع التعرفة سببه قلة كميات البنزين - أرشيف
سبت 13 أبريل / نيسان 2019

قرّر سائقو سيارات الأجرة في دمشق، رفع التعرفة بنسبة تجاوزت 50 في المئة، متذرعين بقلة كميات البنزين، والانتظار ساعات طويلة من أجل الحصول على 20 ليتراً، وزعموا أن ذلك قد خفضّ مدخولهم اليومي، أو عليهم التوجه للسوق السوداء، وشراء الكمية نفسها المخصصة يومياً بمبلغ 9 أو 10 آلاف ليرة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "تشرين" الموالية لنظام الأسد، اليوم السبت، فإن رفع التعرفة تم دون صدور قرار رسمي بذلك، مشيرة إلى أن الخاسر الوحيد هو المواطن، في ظل هذا الغلاء الفاحش.

ونقلت الصحيفة عن "أبو أحمد"، أحد سائقي سيارات الأجرة، الذي يقف في مدخل محطة وقود ساحة التحرير قوله: جئت الساعة السابعة مساءً، وإذا لزم الأمر، سأنام في السيارة كي لا يذهب دوري، وبسبب هذه الساعات الضائعة في المحطة لم أتمكن من العمل على السيارة.

يتكرّر هذا المشهد في معظم محطّات الوقود في مدينة دمشق وبقية المحافظات، وسط اتخاذ وزارة النفط والثروة المعدنية مؤخراً قراراً مؤقتاً بتخفيض الكميات اليومية المخصصة، من 40 ليتراً إلى 20 ليتراً لسيارات الأجرة، ومثلها للسيارات الخاصة، ولكن بمعدل 20 ليتراً كل 48 ساعة.

اقرأ أيضاً: "عين الطاووس" يُهدد محصول الزيتون في سوريا ويُنذر بخسائر واسعة

المصدر: 
صحف - السورية نت

تعليقات