"سانا": اعتقال شخصين في عملية إنزال جوي نفذتها الولايات المتحدة بريف الحسكة

تعبيرية: عملية إنزال للقوات الأمريكية (وزارة الدفاع الأمريكية)
الثلاثاء 19 نوفمبر / تشرين الثاني 2019

ذكرت وكالة أنباء النظام "سانا" أن الولايات المتحدة الأمريكية نفذت عملية إنزال جوي، اليوم الثلاثاء، في ريف الحسكة الجنوبي، واعتقلت شخصين اثنين.

ونقلت الوكالة عن مراسلها في الحسكة، أن قوات أمريكية نفذت عملية إنزال جوي بطائرة مروحية على أحد المنازل في قرية تل أحمر بريف الحسكة الجنوبي، واعتقلت شابين شقيقين.

ولم تذكر الوكالة تفاصيل أخرى عن هوية الشابين، واكتفت بالقول إن قوات أمريكية "اختطفتهما"، في حين لم يصدر أي تعليق من الجانب الأمريكي، حتى اللحظة.

وكانت القوات الأمريكية (المارينز) نفذت، خلال السنوات الماضية، عمليات إنزال عدة في محافظة الحسكة السورية، كان آخرها في 19 أغسطس/ آب الماضي، حين استهدفت عائلة عراقية في قرية خويتلة بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، وتم خلال العملية اعتقال رجل وزوجته، بتهمة الانضمام لتنظيم "الدولة الإسلامية".

كما أعلن التحالف الدولي عن تنفيذ عمليات إنزال ضد قياديين في تنظيم "الدولة" في الحسكة، وسط ترجيحات أن يكون "زعيم" التنظيم أبو بكر البغدادي أحد المستهدفين، إلا أن البغدادي قتل خلال عملية إنزال نفذتها الولايات المتحدة في محافظة إدلب شمال غربي سورية، الشهر الماضي.

وتجري العادة أن تتكتم واشنطن عن الأشخاص الذين تلقي القبض عليهم، خلال عمليات الإنزال، التي تجريها بواسطة مروحيات أمريكية قتالية، بهدف سحب عناصر من تنظيم "الدولة".

ويأتي ذلك عقب شهر على بدء انسحاب القوات الأمريكية، من قواعدها ونقاطها العسكرية في محافظة الحسكة شمالي شرقي سورية، بموجب قرارٍ من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 9 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تزامناً مع إعلان تركيا شن عملية عسكرية، ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) و"وحدات حماية الشعب" (الكردية) في المنطقة.

ولم يبق للولايات المتحدة في محافظة الحسكة سوى قاعدة رميلان، شمال شرقي المحافظة، والتي من المرجح أن تُبقي قواتها فيها، في إطار القرار الأمريكي بإبقاء قوات "لحماية" منابع النفط في سورية، ومنع وصول عناصر تنظيم "الدولة" إليها مجدداً.

المصدر: 
السورية نت