سعد الحريري يتراجع عن قرار الاستقالة من منصب رئيس الحكومة

سعد الحريري تراجع عن الاستقالة - أرشيف
الثلاثاء 05 ديسمبر / كانون الأول 2017

تراجع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الثلاثاء عن استقالته، وقال إن كل أعضاء الحكومة وافقوا على النأي بالنفس عن الصراعات في الدول العربية.

وأضاف أن المجلس قرر "التزام الحكومة اللبنانية بكل مكوناتها النأي بنفسها عن أي نزاعات أو صراعات أو حروب، وعن الشؤون الداخلية للدول العربية، حفاظاً على علاقات لبنان السياسية والاقتصادية مع أشقائه العرب".

وفي بيان تلاه بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء التي عُقدت في بعبدا، قال الحريري: "لبنان لا يزال بمنأى عن النار المشتعلة من حوله في المنطقة بفضل تمسك الشعب اللبناني بالسلم الأهلي، من هنا ضرورة إبعاده عن الصراعات الخارجية".

وتابع: "الحكومة جددت التمسّك باتفاق الطائف ووثيقة الوفاق الوطني".

وأعلن رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، استقالته من منصبه، وذلك في خطاب متلفز من السعودية.

وأرجع الحريري قراره إلى مساعي إيران "خطف لبنان" وفرض "الوصاية" عليه، "بعد تمكن حزب الله فرض أمر واقع بقوة سلاحه".

واتهم الحريري إيران بزراعة الفتن، والتسبب بالدمار الذي حل بالدول العربية التي تدخلت فيها.

وأضاف: "أريد أن أقول لإيران وأتباعها أنهم خاسرون، وستقطع الأيادي التي امتدت إلى الدول العربية بالسوء، وسيرتد الشر إلى أهله".

وتابع: "لقد عاهدتكم أن أسعى لوحدة اللبنانيين وإنهاء الانقسام السياسي، وترسيخ مبدأ النأي بالنفس، وقد لقيت في سبيل ذلك أذىً وترفعت عن الرد في سبيل الشعب اللبناني.. هناك حالة إحباط وتشرذم وانقسامات، وتغليب للمصالح الخاصة على العامة، وتكوين لعداوات ليس لنا طائل منها".

اقرأ أيضاً: حزب "البديل" يتعقب تعليقات لاجئين سوريين بألمانيا على فيس بوك للتجييش ضدهم.. كيف يمنحه بعضهم المبررات؟

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات