سلاح الجو الإسرائيلي يقصف مجدداً مواقع مدفعية تابعة لنظام الأسد

طائرة تابعة لسلاح الجو الاسرائيلي - ارشيف
الأربعاء 14 سبتمبر / أيلول 2016

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الثلاثاء، عن قصفه مجدداً قطع مدفعية تابعة لقوات الأسد في الجولان التي تحتل إسرائيل ثلثي مساحتها منذ عام 1967 على خلفية سقوط قذائف صاروخية في المنطقة.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان له "قام سلاح الجو، بقصف قطع مدفعية تابعة للجيش السوري في الجولان رداً على إطلاق صواريخ".

وكان قد أعلن جيش الاحتلال في وقت سابق عن سقوط 3 قذائف صاروخية في هضبة الجولان، قال إنها "أطلقت من الأراضي السورية".

وأضاف البيان، أن "القذائف على ما يبدو انزلقت إلى الجولان جراء الحرب الأهلية القائمة في سورية".

وفي وقت سابق من يوم أمس، أعلنت قوات النظام إسقاطها طائرة حربية إسرائيلية في ريف القنيطرة جنوبي البلاد، وأخرى استطلاع غرب بلدة سعسع(في ريف دمشق المحاذي لريف القنيطرة)، وفق ما ذكرته وكالة أنباء النظام.

وجاء في بيان أوردته الوكالة، أن الطيران الإسرائيلي "قام عند الساعة الواحدة (22.00 تغ) صباح يوم 13 سبتمبر/ أيلول بالاعتداء على أحد مواقعنا العسكرية بريف القنيطرة فتصدت وسائط دفاعنا الجوي وأسقطت له طائرة حربية جنوب غرب القنيطرة وطائرة استطلاع غرب سعسع".

إلّا أن "أفيخاي أدرعي" المتحدث باسم جيش الاحتلال، نفى سقوط الطائرتين قائلًا: "أُطلق الليلة (ليل الإثنين-الثلاثاء) صاروخ أرض جو من سورية، بعد غارة الجيش الإسرائيلي، التي جاءت ردًا على انزلاق النيران إلى أراضينا أمس".

وأضاف "أدرعي" أن "طائراتنا كانت بعيدة عن مصدر التهديد الذي لم يشكل أي خطر على قواتنا".

وتكررت خلال الأشهر الماضية حوادث سقوط قذائف على هضبة الجولان المحتلة مصدرها الجانب السوري من الحدود جراء القتال الدائر هناك بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام ، فيما يرد الجيش الإسرائيلي أحيانا بقصف يشنه على مواقع تابعة للنظام الأسد.

المصدر: 
الاناضول - السورية نت

تعليقات