"سوريا الديمقراطية"تتقدم في آخر معاقل "تنظيم الدولة".. وتوقعات بانتهاء المعركة قريباً

عناصر من قوات سوريا الديمقراطية - أرشيف
سبت 02 مارس / آذار 2019

أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" اليوم السبت، إحرازها تقدماً على حساب تنظيم "الدولة الإسلامية"، بعد ساعات من بدء المعركة الأخيرة لطرد التنظيم من بلدة الباغوز، آخر معاقله شرق سوريا .

وقال مصطفى بالي مدير المكتب الإعلامي لـ"سوريا الديمقراطية" إن "القوات تتوقع أن تنتهي المعركة من أجل السيطرة على آخر جيب لتنظيم الدولة قريبا".

وأضاف بالي في تغريدة على "تويتر" أن عناصر سوريا الديمقراطية تقدموا على جبهتين في الباغوز"، مشيراً إلى وجود اشتباكات عنيفة تجري، أصيب إثرها ثلاثة مقاتلين من قواته، دون ذكر معلومات عن خسائر التنظيم.

وبات التنظيم الذي كان في العام 2014 يسيطر على على مساحات واسعة سيطر عليها في سوريا والعراق المجاور تقدر بمساحة بريطانيا، محاصراً في نصف كيلومتر مربع داخل بلدة الباغوز في ريف دير الزور الشرقي، بعد سنوات أثار فيها الرعب بقواعده المتشددة واعتداءاته الدموية.

وتقود "سوريا الديموقراطية"، التي تشكل ميليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية عمودها الفقري، منذ أيلول/سبتمبر هجوماً بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، لطرد التنظيم من شرق دير الزور. وعلّقت عملياتها العسكرية منذ أسبوعين، مع اتهامها التنظيم باستخدام المدنيين المحاصرين، كـ"دروع بشرية".

وأجلت قوات سوريا الديموقراطية في الأيام العشرة الأخيرة، آلاف الرجال والنساء والأطفال بينهم عدد كبير من الأجانب وغالبيتهم من عائلات المقاتلين، من المنطقة الأخيرة الخاضعة لسيطرة التنظيم المتطرف.

وخرج في وقت سابق الجمعة عشرات الأشخاص في ستّ شاحنات في إطار الدفعة السابعة والأخيرة منذ 20 شباط/فبراير، هي الأصغر من حيث عدد الشاحنات والأشخاص الخارجين، بحسب ما أفادت وكالة "فرانس برس".

اقرأ أيضا: واشنطن ترفض محاولات روسيا إعادة نازحي الركبان وتضع شرطاً لخروجهم

المصدر: 
السورية نت

تعليقات