"سوريا الديمقراطية" تدعو لإقامة محكمة دولية حول جرائم "تنظيم الدولة"

يواجه "تنظيم الدولة" تهم ارتكاب جملة من الفظاعات - أرشيف
الاثنين 25 مارس / آذار 2019

دعت "قوات سوريا الديمقراطية"، إلى إنشاء محكمة دولية خاصة في شمال شرق سوريا لمحاكمة عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال مدة "الخلافة" التي أقامها قبل أربع سنوات، وأعلنت هزيمتها قبل يومين، مشيرة إلى أنهم يجب أن يخضعوا لمحاكمة "في مكان وقوع الفعل الجرمي".

وأكدت أنها سبق ووجهت نداءات متكررة إلى مختلف الدول لاستعادة مواطنيها من عناصر التنظيم، "إلا أنه وللأسف لم تكن هنالك أية استجابة أو مبادرة في هذا الصدد".

وجراء ذلك اضطرت "سوريا الديمقراطية" لتغيير خطتها، ودعت لانشاء محكمة دولية خاصة يسمح بأن "تتم المحاكمة بشكل عادل ووفق القوانين الدولية، وبما يتوافق مع العهود والمواثيق المعنية بحقوق الإنسان".

ويواجه "تنظيم الدولة" تهم ارتكاب جملة من الفظاعات كالإعدام الجماعي والاغتصاب والخطف والهجمات التي نفذها خلال أكثر من أربع سنوات من "الخلافة"، التي أعلنها في عام 2014 على أراض شاسعة في سوريا والعراق، كما تبنى عدة هجمات دامية في بلدان اخرى.

وتم القضاء على اخر معقل لهذه "الخلافة" السبت، عندما تمكنت "سوريا الديمقراطية" من السيطرة على أخر جيب كان يتحصن فيه مقاتلو التنظيم في بلدة الباغوز، بمساندة التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

وأعلنت "سوريا الديمقراطية"، عند نهاية هذه المعركة الحاسمة، توقيف أكثر من 5 آلاف عنصر، بينهم أجانب انضموا للتنظيم وإيداعهم في سجون "الإدارة الذاتية" الكردية في شمال شرق سوريا.

وفي العراق، حيث امتدت "الخلافة" كذلك لغاية العام 2017، تمت إدانة أكثر من 600 شخص، بينهم أجانب، وحكم عليهم بالاعدام أو بالسجن المؤبد بسبب انتمائهم للتنظيم.

اقرأ أيضاً: "الدائرة تضيق على الأسد" بفعل التنافس الروسي الإيراني.. ورسائل تحذير من موسكو

المصدر: 
أ ف ب - السورية نت

تعليقات