"سوريا الديمقراطية" تسيطر على مخيم الباغوز وتعلن أسرها لمئات من مقاتلي "تنظيم الدولة"

قوات سوريا الديمقراطية تتقدم في آخر جيب للتنظيم شرق سوريا
الثلاثاء 19 مارس / آذار 2019

أعلنت قوات "سوريا الديمقراطية"، اليوم الثلاثاء، عن سيطرتها على مخيم في آهر معقل لتنظيم "الدولة الإسلامية" في دير الزور شرق سوريا، مشيرةً إلى أنها أسرت عدداً كبيراً من مقاتلي التنظيم.

وقال المتحدث باسم "سوريا الديمقراطية" مصطفى بالي في تغريدة على تويتر، إنهم "سيطروا على مخيم بلدة الباغوز، وهي آخر نقطة لداعش في البلدة".

وفي سياق متصل، تحدث بالي لوكالة رويترز، قائلاً إن قوات "سوريا الديمقراطية" احتجزت المئات من مقاتلي التنظيم المصابين عند سيطرتها على المخيم الذي كان يتحصن فيه  مقاتلون من التنظيم، مشيراً إلى أن المقاتلين المصابين نُقلوا من جيب الباغوز إلى محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا وإنهم يُعاملون بآدمية.

وجيب الباغوز الخاضع لسيطرة التنظيم منطقة صغيرة تقع بين نهر الفرات وسلسلة من التلال على الحدود العراقية. والمنطقة مكتظة بالسيارات والمخيمات المؤقتة وتعرضت للقصف ليلاً بالمدفعية والغارات الجوية.

والباغوز هي آخر منطقة مأهولة بالسكان لا تزال تحت سيطرة التنظيم بعدما بسط سيطر فجأة عام 2014 على ثلث مساحة سوريا والعراق قبل أن تسهم هجماته وأفعاله الوحشية في تضافر جهود دول أجنبية وإقليمية للقضاء عليه.

وعلى مدى الشهرين الأخيرين، خرج أكثر من 60 ألف شخص من الباغوز نصفهم تقريبا من أنصار التنظيم المستسلمين، ومن بينهم حوالي 5000 مقاتل.

وعلى الرغم من أن استعادة السيطرة على الباغوز ستكون علامة فارقة في الحرب على التنظيم، يقول مسؤولون إقليميون وغربيون إن التنظيم سيظل يمثل تهديدا.

وكان التنظيم دعا أمس الإثنين عناصره في شمال سوريا وشرقها إلى "الثأر" من الأكراد مؤكدا أن "الخلافة انتصرت"، بحسب تعبيره.

اقرأ أيضاً: قوات "سوريا الديمقراطية" تضيق الخناق على آخر جيب لـ"تنظيم الدولة"

المصدر: 
وكالات - السورية نت