سوري قاتل مع نظام الأسد يواجه خطر الترحيل من النمسا بسبب علم "حزب الله" (فيديو)

فادي شمعون أثناء قتاله بجانب قوات النظام
الاثنين 10 ديسمبر / كانون الأول 2018

يواجه فادي شمعون المقاتل السابق في قوات نظام الأسد، خطر الترحيل، بعد رفعه علم لميليشيا "حزب الله" اللبنانية، والتي تصنف إرهابية، في مطار بالنمسا مؤخرا.

وتداول ناشطون ومواقع إخبارية، فيديو لشمعون ناشد خلاله ميليشيا "حزب الله" ومناصريها بمساعدته، بعد ملاحقته من القضاء النمساوي على خلفية رفعه علم الميليشيا.

موقع "الضاحية" اللبناني التابع لـ"حزب الله" أكد أن "شمعون قد يرحل من النمسا في 26 كانون الأول الجاري"، مشيراً أن "أدنى قرار قضائي يدان به هو الانتماء إلى جماعات وأحزاب مصنفة بالإرهابية، فيرحّل وعائلته".

وأظهرت تسجيلات مصورة سابقة، لشمعون أثناء حمله السلاح و قتاله بجانب قوات النظام في سوريا، إلى جانب وقوفه بجانب جثث لسوريين، وهتافه لبشار الأسد وقواته.

وكان شمعون قد لجأ إلى النمسا بصفته مدني عام 2013 وبعد لم شمل أسرته مؤخرا قام برفع علم الميليشيا في المطار الأمر الذي وضعه أمام مساءلة قانونية قد يواجه الترحيل كون "حزب الله" مصنف إرهابيا في النمسا.

يشار أن أعداد كبيرة من عناصر النظام وأجهزته المخابراتية لجؤا إلى أوروبا خلال السنوات الماضية، والكثير منهم لايخفي انتمائه للنظام وتأييدهم له، إضافة إلى قيامهم بمضايقات بحق سوريين معارضين للأسد.

المصدر: 
السورية نت