سيجري لـ"السورية نت": روسيا سحبت دعوات للمعارضة حول حضور مؤتمر سوتشي

أنباء عن سحب موسكو دعوات للمعارضة حول حضور مؤتمر سوتشي
الجمعة 03 نوفمبر / تشرين الثاني 2017

أعلن مصطفى سيجري رئيس المكتب السياسي في لواء "المعتصم" أحد أبرز فصائل "درع الفرات"، أن روسيا "سحبت قائمة الدعوات الموجهة للمعارضة السورية" حول حضور مؤتمر "سوتشي" خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، لجمع ممثلين عن نظام بشار الأسد والمعارضة السورية.

وأفاد سيجري في تصريح خاص لـ"السورية نت" أن "الأمر وصلنا  من خلال بعض المصادر المقربة بأن ردود فعل المعارضة السورية الرافضة للمؤتمر أفشلت المخطط الروسي في عقد المؤتمر وتمرير مشروع إحياء الأسد ونظامه مما دفعها لإعادة النظر في المؤتمر وعقده بشكل كامل".

ونوه سيجري إلى خطورة المؤتمر على مستقبل الثورة السورية، كونه "يهدف إلى إعادة تعويم الأسد وفرض شروط الاستسلام على المعارضة، والالتفاف على بيان جنيف وفرض الوصاية الروسية الكاملة على سوريا وشرعنة احتلالها" .

وسبق لـ"الهيئة العليا للمفاوضات" رفضها المشاركة بالمؤتمر في بيان أمس، مؤكدة أنها "لن تشارك في أية فعاليات تعقد خارج المظلة الأممية، ولا تتوفر فيها الضمانات الدولية، لضبط الامتثال، وحفظ حقوق شعبنا".

واعتبرت الهيئة أن الدعوة الروسية تأتي "ضمن الجهود التي تبذلها موسكو للانفراد بالحل خارج إطار الشرعية الأممية، ونسف الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي للتوصل إلى حل سياسي يضمن للشعب السوري حريته وكرامته".

وأضافت أن "مأساة السوريين الكبرى، والتي كلفتهم مئات الآلاف من الشهداء والمعتقلين والمفقودين والمعوقين، وملايين المشردين والمهجرين قسرياً، لا يمكن أن تحل عبر تشكيل حكومة موسعة تحت مظلة النظام، الذي تسبب بمعاناة الشعب".

وتسعى موسكو من خلال المؤتمر لتمييع المعارضة السورية و إضعافها عبر دعوة أحزاب للمشاركة معظمها في سوريا وهي قريبة من النظام، إلى جانب نسف عملية جنيف وما تنص عليه من تشكيل هيئة حكم انتقالية تفضي بالنهاية إلى رحيل الأسد.

اقرأ أيضا: قوات المعارضة تبدأ معركة فك الحصار عن "بيت جن" جنوب سوريا

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات