شجار في حديقة أطفال بدمشق يؤدي لإصابة 58 شخصا.. استخدمت فيه القنابل الحربية

عناصر من ميليشيات الدفاع الوطني التابعة للنظام - أرشيف
سبت 25 أغسطس / آب 2018

تسبب شجار وقع أمس الجمعة بين عنصرين من ميليشيات نظام الأسد، بإصابة 58 شخصا معظمهم من الأطفال وذويهم داخل إحدى الحدائق المخصصة لألعاب العيد.

وأفادت شبكة "دمشق الآن" الموالية للنظام، أن الشجار وقع في حي "دف الشوك" جنوبي العاصمة دمشق، استخدم خلاله الأسلحة النارية والقنابل الهجومية.

وأوضحت الشبكة الموالية، أن "الشجار  نشب بين شابين بسبب فتاة انتهى بتبادل رمي القنابل الحربية الهجومية، ما خلّف هذا الكم الكبير من الإصابات جلهم من الأطفال ضمن مكان مخصص لفرحهم، ومن ثم لاذ الشابان بالفرار".

وبحسب المصدر، استنفر الطاقم الطبي كاملاً في مشفى المجتهد على إثر الحادثة لمدة 6 ساعات متواصلة، حيث أقام الطاقم 10 عمليات خطرة أجريت ضمن تلك الإصابات.

وأحصت "دمشق الآن" 19 مشاجرة تم إستخدام الأسلحة بها خلال إجازة عيد الأضحى، و تنوعت الأسلحة مابين قنابل حربية و أسلحة نارية و أخرى بيضاء.

ويعاني سكان المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد من تجاوزات وانتهاكات من قبل الميليشيات التابعة للنظام، كـ عمليات السرقة، والاختطاف، والأتاوات، والاعتقال التعسفي.

ومن بين ممارسات "الشبيحة" انتشارهم بأعداد كبيرة في الشوارع، ومعاملة الأهالي بطريقة سيئة، والتعرض للنساء والفتيات من خلال المعاكسات، واستخدام الألفاظ النابية.

اقرأ أيضا: روسيا تروج لـ"هجوم كيميائي" في إدلب.. وتحذر واشنطن من توجيه ضربات ضد نظام الأسد

المصدر: 
السورية نت

تعليقات