شرطة ولاية بورصة التركية تقرع أبواب السوريين لتشرح لهم القوانين

الشرطة التركية خلال لقائها بعائلة سورية تقطن في ولاية بورصة - خبرلير
الاثنين 17 ديسمبر / كانون الأول 2018

زار عناصر من مديرية أمنيات ولاية بورصة في تركيا، عائلات سورية في منازلها بالولاية، وشرحوا لهم العديد من النقاط الموجودة في القانون التركي، بهدف ترسيخ الأمن والتعايش في الولاية بينهم وبين الأتراك.

والخطوة التي اتخذتها الشرطة، تأتي تكملة للمشروع الذي أطلقه مدير الأمنيات في الولاية "عثمان أق"، حيث التقى عدداً من السوريين بعد صلاة يوم الجمعة الماضي في 7 أماكن ببورصة، ووزع منشورات باللغة العربية حول القانون التركي والعديد من العادات والأمور المتعلقة بالمجتمع التركي عموماً.

وقال موقع "خبرلير" التركي، اليوم الإثنين، وترجمت "السورية نت"، إن هذه الخطوة تأتي كجزء من مشروع في الولاية يهدف لإدماج السوريين في المجتمع التركي، والحفاظ على الأمن الاجتماعي.

وعمدت إدارة الشرطة في ولاية بورصة إلى تعريب بعض فقرات القانون، وشرح بعض العادات والتقاليد الاجتماعية، والأمور التي تثير حفيظة المجتمع المحلي، وبدأت بتوزيعها في  أوساط السوريين في الولاية.

وقررت إدارة شرطة الولاية إجراء هذه الحملة بعد عدة مشاكل وحوادث حدثت بين سوريين وأتراك.

والشروحات التي قٌدمت للسوريين خلال هذه الزيارات لم تقتصر فقط على العقوبات والممنوعات  فقط، بل شملت العديد من الأمور القانونية، التي تتعلق بكون تركيا دولة ديمقراطية، وآلية عمل القانون وكيفية تطبيقه، مع التأكيد أن الهدف من هذه القوانين هي حماية المجتمع والسلم الأهلي، ونقل الموقع عن سوريين وأتراك ارتياحهم في المناطق التي  شملتها الزيارات.

ويعيش في تركيا قرابة 3.5 مليون لاجئ سوري، يتركزون بشكل رئيسي في ولايات، إسطنبول، وغازي عنتاب، وأنقرة، وأورفا، وإزمير، وكيليس، وبورصة، ومرسين.

اقرأ أيضاً: مدير أمنيات ولاية بورصة في تركيا يوزع منشورات على السوريين.. ماذا جاء فيها؟

المصدر: 
السورية نت