شركة تركية تبدأ مشروعاً لاستجرار الكهرباء من تركيا إلى الراعي بريف حلب الشمالي

تجهيز المحطة الكهربائية في اعزاز بريف حلب الشمالي -المصدر: ak energy
الاثنين 04 نوفمبر / تشرين الثاني 2019

 بدأت شركة " AK Energy" التركية مشروعاً لاستجرار الكهرباء بشكل مباشر من تركيا إلى مدينة الراعي في ريف حلب الشمالي، وذلك بموجب اتفاق أبرمته مع المجلس المحلي الذي يديرها.

وذكر المجلس المحلي لمدينة الراعي عبر "فيس بوك" اليوم الاثنين أنه تم الإتفاق مع الشركة التركية لاستجرار الطاقة الكهربائية من تركيا لمدينة الراعي وريفها.

ونشر المجلس صوراً قال إنها لأعمال صيانة وتجهيز شبكة خطوط الكهرباء في مدينة الراعي.

ويعتبر المشروع الذي تنفذه الشركة التركية في مدينة الراعي الأول من نوعه في ريف حلب الشمالي، من حيث الاستجرار المباشر للكهرباء من الأراضي التركية.

 فيما دخلت في الأشهر الماضية عدة شركات تركية باستثمارات لإيصال الكهرباء إلى المنطقة، لكن عن طريق مولدات كبيرة ومحطات حرارية، كالتي أنشأت  في مدينة اعزاز بريف حلب.

وأوضح مسؤول العلاقات العامة في المجلس المحلي لمدينة الراعي، علاء حمد أن المرحلة الأولى من المشروع تهدف إلى تخديم وتغذية مدينة الراعي وقرية الوقف القريبة منها بالكهرباء، خلال فترة أقصاها شهر.

وأضاف حمد لـ"السورية.نت" أن الشركة التركية ستبدأ فيما بعد بمراحل أخرى لتغذية أكثر من 40 قرية وبلدة ومزرعة تتبع لمدينة الراعي، مشيراً إلى أن أسعار الكهرباء لم تحدد حتى الآن، كون المشروع المنفذ حالياً الأول من نوعه، خلافاً للمشاريع التي تعتمد على المولدات الضخمة.

وكانت الشركة التركية (AK Energy) قد دخلت بعدة مشاريع، في العامين الماضيين، لإيصال الكهرباء إلى مناطق ريف حلب الشمالي، كان أولها في مدينة اعزاز، والتي شهدت في الأيام الماضية مظاهرات شعبية، بسبب غلاء سعر الاشتراك الذي حددته الشركة التركية على المواطنين.

كما دخلت الشركة المذكورة في عقد استثماري لتغذية مدينة الباب بالكهرباء، في فبراير/ شباط الماضي، إلى جانب مدينتي قباسين وبزاعة في الريف الشمالي والشرقي لحلب.

وتدير مدن وبلدات ريف حلب الشمالي والشرقي مجالس محلية تتبع لـ"الحكومة السورية المؤقتة"، وتشهد المنطقة رواجاً للاستثمارات، معظمها من جانب الشركات التركية، سواء في مجال إيصال الكهرباء أو إعادة الإعمار وإنشاء الأبنية السكنية.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات