صحفي سوري يُرشح لجائزة بريطانية مرموقة تقديراً لشجاعته

الصحفي همام حصري غطى المأساة الإنسانية في الغوطة الشرقية وعرض نفسه للخطر - The Guardian
الأحد 28 أكتوبر / تشرين الأول 2018

سيتمكن الصحفي السوري همام حصري، من المشاركة في حفل توزيع جوائز "روري بيك" المرموقة في مدينة لندن، وذلك بعدما تراجعت وزارة الداخلية البريطانية عن قرارها برفض منح حصري تأشيرة دخول إلى أراضيها.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الأحد، إن حصري (32 عاماً) سيشارك في الحفل بعد أن تم ترشيحه للجائزة، وذلك بسبب تغطيته التي قام بها في الغوطة الشرقية لصالح شبكة "آي تي في" البريطانية.

وزوّد الصحفي حصري الشبكة بتقارير ميدانية من الغوطة أثناء حصارها من قبل نظام بشار الأسد وحلفائه، ورصدت المأساة الإنسانية في أعقاب هجوم كيميائي عليها في أغسطس/آب عام 2013، والحياة الصعبة لأسر سورية عاشت تحت الأرض في أنفاق هرباً من القصف الجوي بالطائرات الحربية والبراميل المتفجرة.

وقالت السلطات البريطانية إن الشبكة التلفزيونية تقدمت بأوراق مطلوبة من الصحفي السوري، ومن بينها عقد إيجار لمدة عام في تركيا، وتذكرة لرحلة العودة، والتعهد بمرافقته وتحمل نفقاته طوال فترة إقامته، وخطاب تزكية من الرئيس التنفيذي لها، جون هاردي.

وكانت وزارة الداخلية البريطانية، قد رفضت بداية طلبين من همام للحصول على تأشيرة دخول، بسبب عدم تقديمه ما يثبت أنه سيعود إلى تركيا التي يقيم فيها مع زوجته وأسرته.

وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، اليوم الأحد، إن الملايين في بريطانيا شاهدوا التقارير التي كان يعدها الحصري من الغوطة حيث عرض نفسه للخطر، مشيرةً أنه تمكن من الخروج قبل أشهر من الغوطة الشرقية، ويعيش حالياً مع عائلته في تركيا.

اقرأ أيضاً: حقوق يضمنها قانون العمل التركي للسوريين الحاصلين على حماية مؤقتة

المصدر: 
السورية نت