صحيفة موالية تنشر تفاصيل جريمة مقتل حفيدتي بديع الأسد في القرداحة

صورة متداولة للفتاتين المقتولين في القرداحة - فيسبوك
سبت 14 ديسمبر / كانون الأول 2019

نشرت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام، تفاصيل الجريمة التي هزت مدينة القرادحة، وأسفرت عن مقتل فتاتين تجمعهما صلة قرابة بعائلة الأسد.

وكشف مصدر أمني للصحيفة، المعطيات الأولية لجريمة قتل الشابتين، هبة ونور جبور في منزلهما بالقرداحة، حيث أشار المصدر إلى أن المعلومات الأولية، تشير إلى أن القاتل هو خطيب المغدورة هبة جبور، الذي ارتكب جريمته بعد خلاف نشب بينهما، و أدى لاتخاذ الشابة قراراً بفسخ خطبتها عنه، لتخبرهُ بأنها تركت له خاتم الخطوبة عند جدتها، التي تكون عمّة القاتل.

وحسب رواية الصحيفة، فإن "المشتبه به" توجه إلى منزل خطيبته في الصباح الباكر من يوم الجمعة، وأطلق النار على معظم المتواجدين فيه، ولا يزال متواري عن الأنظار.

بدورها ذكرت صفحة "اللاذقية الأولى"، أن شخص ملثم اقتحم قرابة الثانية فجراً المنزل، وأطلق النار على من فيه،  وبالإضافة للقتيلتين، أصيب بالهجوم، أخيهما حسن فايز جبور، وكان متواجد ابن عمهم رمزي جبور، الذي أصيب بطلقة بالفم استقرت بالرقبة وطلقة باليد.

صلة القرابة مع بيت الأسد

ووفقاً لـ نعوة الوفاة التي نشرتها الصفحات الموالية، فإن هبة ونور جبور، هما ابنتا رتاج بديع الأسد، أحد أبناء عمومة رأس النظام بشار الأسد.

كما أن وسيم بديع الأسد، هو خال الفتاتين المقتولتين، وهو قائد إحدى ميليشيات مدينة القرداحة، ويعرف ببذخه المالي وظهوره المتكرر محاطاً بعشرات الحراس والآليات.

وتشهد مدينة القرداحة مسقط رأس بشار الأسد، صراع نفوذ بين عائلة الأسد، وعوائل أخرى في المدينة، لاسيما عقب بروز طبقة أمراء الحرب الجديدة، خلال السنوات الثماني الأخيرة.

المصدر: 
السورية نت