صورته تجسد "المأساة السورية".. "كعكجي" محامي توفي في قصف للتحالف على الرقة.. هكذا بدا قبل الحرب

صورة المحامي السوري عبيد كعكجي بعد قصف تعرض له منزله في الرقة على يد التحالف
الأحد 10 سبتمبر / أيلول 2017

"صورة تختصر ألم مدينة الرقة وأهلها رسمتها لوحة الإجرام على رقة الرشيد" بهذه الكلمات نعى يوسف الحسين زميله المحامي والذي استشهد في قصف لقوات التحالف على مدينة الرقة قبل أيام.

مضيفا أن "صورة الكعكجي تختصر إجرام الأسد الذي حول سوريا باجرامه من الجمال إلى الدمار والقتل والاجرام وتمثل قبح التحالف الذي أتى لتخليص الرقة من إجرام داعش".

منشور آخر عن المحامي نشره أحد السوريين وتداوله المئات على "فيسبوك "اعتبر أنّ "رجل الرقة بحسب وصفه يبقى رغم تجسيده المأساة السورية في وجهه ونظرته رجلاً فرداً حطّمه قصف مرعِب. كانت له حياة ومهنة وأحلام وأخطاء ومشاريع غير مكتملة. كانت له أوراق في دِرج ما. أسرار حفظتها جدران وشوارع. ".

وأضاف "وكانت له صوَر أُخرى، لِوحده أو مع أهله وصحبه. رجل الرقة هذا كان له اسمٌ، عبيد الكعكه جي، اختفى خلف عينيه، وصار مُلكاً لذاكرة عامة، مشتركة بين من شهد موته وبين من رأى مرآةً لِبعض وجعه في نظرته الغامضة الأخيرة".

وقد ظهر كعكجي مؤخراً ضمن أحد إصدارات تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي صوّر فيه المصابين جراء قصف قوات التحالف على المدينة مؤخراً دون تحديد تاريخ زمني، حيث يظهر المحامي السوري في أحد لقطات الإصدار، فيما أكد عدد من النشطاء أن كعكجي توفي متأثر بجراحه بعد ثلاثة أيام من الإصابة.

وبدأت الميليشيات الكردية المنضوية تحت قوات "سوريا الديمقراطية" منذ 6 يونيو/ حزيران 2017 معارك السيطرة على الرقة بدعم من التحالف الدولي، حيث تمكنت مؤخرا من إحراز تقدم كبيرة على حساب "تنظيم الدولة" داخل المدينة، حيث وثقت منظمات إنسانية استشهاد عدد كبير من المدنيين جراء قصف التحالف و"سوريا الديمقراطية" على أحياء خاضعة لسيطرة التنظيم.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات