ضحايا في قصف روسي على إدلب وانفجار يستهدف حافلة ركاب بعفرين

تفجير حافلة في مدينة عفرين - أرشيف
الأحد 20 يناير / كانون الثاني 2019

استشهد 4 مدنيين وأصيب آخرون في قصف لمقاتلات روسية على مناطق مأهولة بالسكان المدنيين بريف إدلب وتفجير استهدف حافة للركاب بمدينة عفرين بريف حلب.

وبحسب المعلومات التي تداولتها صفحات أخبارية محلية، فإن مقاتلات روسية نفذت 3 غارات، فجر اليوم الأحد، على قرية خان السبل الواقعة داخل حدود مناطق خفض التصعيد، وقريتي بكسريا والجانودية  في ريف جسر الشغور التابعة لمحافظة إدلب.

ووفق بيان صادر عن مرصد الطائرات التابع للمعارضة، فإن الغارات نفذتها مقاتلات روسية أقلعت من قاعدة حميميم بمحافظة اللاذقية.

وفي تصريح لوكالة "الأناضول"، قال أحمد حاج أسعد مدير فريق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) باللاذقية، إن مقاتلات روسية نفذت غارات في ساعة متأخرة من ليلة أمس على قرية بكسريا بجسر الشغور.

وأوضح حاج أسعد أن الغارات أدت إلى استشهاد مدنيين إثنين وإصابة 9 آخرين، وأن الجرحى تم نقلهم إلى المستشفيات للعلاج.

والشهر الماضي، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن نظام الأسد قتل 45 مدنيا بينهم 6 نساء و22 طفلا، خلال الفترة الممتدة من 17 سبتمبر (منذ اتفاقية سوتشي) حتى 24 ديسمبر 2018، جراء غارات النظام السوري على إدلب.

من جانب آخر استهدف تفجير حافلة للركاب في مدينة عفرين بريف حلب ماتسبب باستشهاد مدنيين وإصابة 10 آخرين.

وأكدت مديرية الدفاع المدني بريف حلب، أن التفجير وقع عند دوار "كاوا" وسط المدينة.

ولم تتضح معالم التفجير والجهة الفاعلة حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وكان سوق الهال في مدينة عفرين شهد انفجار سيارة في 16 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 18 آخرين بحسب الدفاع المدني.

وتبنّت حركة "غضب الزيتون"، التي تصنف نفسها بأنها حركة انتقام من الفصائل المدعومة من تركيا، التفجير الذي استهدف السوق.

اقرأ أيضا: إسرائيل تعترض قذيفة أطلقت نحو الجولان بعد هجوم على مواقع في سوريا

المصدر: 
السورية نت

تعليقات