"طائرتان نفذتا الهجوم".. غارات إسرائيلية على مواقع لإيران والنظام في دمشق وريفها

قصف إسرائيلي على مواقع للنظام في دمشق - أرشيف
سبت 12 يناير / كانون الثاني 2019

تعرضت مواقع تابعة لنظام الأسد والميليشيات الإيرانية، في دمشق وريفها ليلة الجمعة السبت، لغارات إسرائيلية، وسط اعتراف الإعلام الرسمي بتدمير مستودع للذخيرة داخل مطار دمشق الدولي.

و نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر في قوات الدفاع الجوي التابعة للنظام بأن "الغارات نفذت بطائرتين إسرائيليتين، حيث تم استهداف مطار دمشق ومحيط الكسوة بـ8 صواريخ أطلقت من الأجواء اللبنانية".

وأضاف المصدر للوكالة بأن "الهجوم نفذ على دفعتين كل منها 4 صواريخ"، زاعماً أن "المضادات الجوية أسقطت معظمها".

مصادر عديدة بينها "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أفاد بأن "قسما من الصواريخ أصاب ثلاثة أهداف في الريفين الغربي والجنوبي الغربي لدمشق، وهي مستودعات أسلحة تتبع لميليشيا حزب الله اللبنانية أو القوات الإيرانية".

  وأضاف المرصد أن "الاستهداف الأكبر كان لمنطقة الكسوة ومناطق أخرى بريف دمشق الجنوبي الغربي، حيث تتواجد تمركزات ومستودعات للإيرانيين وحزب الله هناك".

وفي الوقت الذي لم يصدر تأكيد رسمي إسرائيلي حتى الآن عن الغارات ونقاط الاستهداف، أشار الإعلامي والباحث الإسرائيلي إيدي كوهين، أن "القصف على مطار دمشق استهدف 4 طائرات شحن كبرى (هيركوليس) إيرانية، ثلاث منهن دمرن بشكل كامل" حسب زعمه.

 

وكان آخر قصف إسرائيلي استهدف دمشق، أواخر الشهر الماضي، وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، إن "ست طائرات إسرائيلية من طراز F-16 شنت ضربات من المجال الجوي اللبناني نحو الأراضي السورية".

وأضاف كوناشينكوف أن الطائرات الإسرائيلية أطلقت 16 صاروخا موجها من طراز GBU-39، وتمكن الدفاع الجوي السوري من اعتراض 14 صاورخًا".

ونادرا ما تعلق إسرائيل على استهدافها الداخل السوري، إلا أنها أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي أنها شنت مئتي غارة في الأراضي السورية خلال 18 شهرا ضد أهداف أغلبها إيرانية.

اقرأ أيضا: "اسحبوا منهم الجنسية".. رئيس نادي رياضي يطالب بمعاقبة السوريين الشامتين بخسارة منتخب النظام

المصدر: 
السورية نت

تعليقات