طفلة سورية تترأس بلدية ولاية أغري التركية

تنازل رئيس البلدية عن مهامه مؤقتا للطفلة السورية بيرفان(الأناضول)
الأربعاء 24 أبريل / نيسان 2019

ضمن فعاليات عيد "الطفولة والسيادة الوطنية"، التي تحتفل بها تركيا في 23 إبريل/نيسان من كل عام، تقلّدت الثلاثاء، الطفلة السورية بيرفان عباس، وهي في الصف الثالث الابتدائي، منصب رئيسة بلدية ولاية آغري (شرقا)، وذلك لفترة مؤقتة.

جاء ذلك بعد استقبال رئيس البلدية صاوجي صايان، لمجموعة من الأطفال الأتراك والسوريين في الولاية، حيث اختار الأطفال، بيرفان، لاعتلاء منصب رئاسة البلدية، وعلى إثر ذلك، تنازل صايان عن منصبه لبيرفان، معرباً عن سعادته، لاختيار الأطفال الأتراك، لطفلة سورية، من أجل تقلد المنصب.

وقال صايان:"أتنازل عن رئاستي للبلدية لأختي السورية التي تتلقى تعليمها في تركيا، رئيسة بلديتنا الجديدة هي أختنا السورية بيرفان".

ويشارك الأتراك داخل البلاد وخارجها في فعاليات متنوعة، احتفالا بعيد الطفولة والسيادة الوطنية.

ويُعرف عن رئيس بلدية ولاية آغري، دعمه للاجئين السوريين في تركيا، وهو الذي دعا السوريين للعيش في ولاية أغري، وتقاسم الخبز معهم، بعد أن قال تانجو أوزكان، مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، الفائز برئاسة بلدية "بولو" شمال غرب تركيا، إنه لن يعطي السوريين أي تراخيص عمل، فضلاً عن منع تقديم أي مساعدة مالية لهم في المدينة.

وحينها رد صايان رئيس بلدية آغري، على حسابه في "تويتر"، بالقول:" ننتظر إخوتنا السوريين في آغري. نحن نتقاسم معهم رغيف الخبز"، مرفقاً تغريدته بصورة لمرشح حزب الشعب الجمهوري، وهو يقبل القرآن الكريم، أثناء مراسم تسلمه بلدية بولو قائلاً:" تقبيل القرآن لا يكفي. يجب الالتزام بتعاليمه".

المصدر: 
(الأناضول، السورية نت)