عشرات العائلات مصيرهم مجهول.. التحالف الدولي يدمر مدرسة في ريف الرقة تأوي نازحين

طيران التحالف يدمر مدرسة تأوي نازحين في ريف الرقة
الثلاثاء 21 مارس / آذار 2017

شن طيران التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا، اليوم الثلاثاء، غارات جوية استهدفت مدرسة البادية في منطقة المنصورة بريف الرقة الغربي، وسط أنباء أولية عن ارتكاب مجزرة مروعة فيها.

وقالت موقع "الرقة تذبح بصمت" إن أكثر من "50 عائلة مصيرها مجهول جراء قصف طائرات التحالف مدرسة البادية"، وأشارت إلى المدرسة تدمرت بالكامل، وأنها تضم عشرات العائلات النازحة من أرياف الرقة وريف حلب الشرقي. فيما لم تظهر أي إحصائية أولية دقيقة لأعداد الضحايا.

وفي سياق متصل، أشار الموقع إلى أن طيران التحالف شن خلال الساعات الـ 72 الماضية غارات مكثفة على أجزاء واسعة من محافظة الرقة، لافتاً إلى أن قصف الطيران خلف دماراً كبيراً في المحال التجارية وبعض المنازل.

ويأتي ذلك فيما تحشد القوات الكردية والأمريكية للهجوم على مدينة الرقة، معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، ويودي القصف على المدينة بأرواح المدنيين الذين يعانون من إجراءات التنظيم من جهة، واستهدافهم بالقصف من جهة أخرى.

ووفقاً لموقع "الرقة تذبح بصمت" فإن أصابع اتهام توجه إلى ميليشيا قوات "سوريا الديمقراطية" بإرسال إحداثيات مناطق المدنيين في الرقة إلى طيران التحالف لقصفها والادعاء بأنها مناطق عسكرية.

اقرأ أيضاً: قوات الأسد تقطع أوصال دمشق بمزيد من الحواجز خوفاً من المعارضة.. وتصوير جوي يظهر ضراوة المعارك بالمدينة

المصدر: 
السورية نت

تعليقات