عشرات القتلى ضحية تصادم قطارين في مصر.. والسلطات ترفع مستوى الطوارئ في مشافي محافظتين

40 قتيلاً حتى الآن بحسب تصريحات رسمية
الجمعة 11 أغسطس / آب 2017

قال وكيل وزارة الصحة بمحافظة الإسكندرية، مجدي حجازي، مساء اليوم الجمعة، إن عدد ضحايا حادث تصادم قطاري ركاب بمحافظة الإسكندرية (شمال)، ارتفع إلى 40 قتيلًا، و133 مصاباً.

وأشار حجازي، في تصريحات نقلتها الوكالة الرسمية المصرية، إلى أن "من بين المصابين 13 حالة حرجة".

وفي وقت سابق مساء اليوم، أعلنت وزارة الصحة المصرية في بيان، ارتفاع عدد ضحايا حادث تصادم قطاري ركاب بمحافظة الإسكندرية (شمال)، إلى 37 قتيلًا، و123 جريحًا.

وكانت وزارة النقل المصرية، أعلنت في بيان سابق اليوم، أن هيئة سكك الحديد (التابعة للوزارة)، أفادت باصطدام قطارين قرب محطة خورشيد (شمال) على خط القاهرة- الإسكندرية.

وأوضحت الوزارة أنه نتج عن ذلك سقوط جرار القطار الأول، وعربتين من مؤخرة القطار الثاني.

من جانبه، أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بمحاسبة المسؤولين عن حادث تصادم قطاري ركاب شمالي البلاد، معرباً عن خالص تعازيه لأهالي الضحايا.

ووفق بيان للرئاسة المصرية، قال السيسي، إن بلاده ستسخر كل إمكاناتها لتوفير الرعاية الكاملة للمصابين، موجهًا جميع أجهزة الدولة بمتابعة تطورات الحادث، وتشكيل فرق عمل للتحقيق في ملابساته ومحاسبة المسؤولين عنه.

والحادث هو الأكبر في عدد ضحايا حوادث السكك الحديدية في عهد الرئيس المصري،عبد الفتاح السيسي، الذي تولى السلطة في يونيو/ حزيران 2014.

وعقب الحادث، أفاد التلفزيون الحكومي، أن رئيس الوزراء، شريف إسماعيل، قرر رفع حالة الطوارئ القصوى بمستشفيات محافظتي الإسكندرية والبحيرة (شمال) لاستقبال الضحايا والمصابين، موجهًا وزارة التضامن بسرعة صرف التعويضات اللازمة.

وأمر النائب العام، المستشار نبيل أحمد صادق، بفتح تحقيقات فورية وعاجلة في حادث تصادم قطاري الركاب.

وفي يوليو/ تموز الماضي، أعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي)، تراجع عدد حوادث القطارات خلال يونيو/حزيران الماضي، إلى 116 حادثا أسفرت عن مصرع ثلاثة أشخاص، مقابل 159 حادثا فى مايو/أيار الماضي، أسفرت عن مصرع خمسة أشخاص.

اقرأ أيضاً: أمريكا تطلب من إقليم كردستان تأجيل استفتاء للانفصال عن العراق.. ماذا رد البرزاني؟

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

كلمات دلالية:

تعليقات