عضو بـ"مجلس الشعب" ينشر صورة الطيار الذي ارتكب مجزرة الكيماوي في خان شيخون.. ويؤكد: القيادة تشكره

يسار الصورة العميد الحاصوري وقائد أركان قوات الأسد العماد علي أيوب خلال زيارة الأخير لقاعدة الشعيرات
سبت 08 أبريل / نيسان 2017

كشف عضو مجلس الشعب في نظام بشار الأسد، فارس الشهابي، اليوم السبت، عن صورة الطيار العميد محمد حاصوري الذي ارتكب مجزرة الكيماوي في مدينة خان شيخون بريف إدلب يوم الثلاثاء الفائت 4 أبريل/ نيسان 2017.

وقال الشهابي في منشور على صفحته في "فيس بوك" أن رئيس أركان قوات الأسد العماد علي أيوب شكر حاصوري لـ"تدميره مرافق أسلحة القاعدة في خان شيخون بإدلب"، حسب تعبيره.

كما نشر شريف شحادة المؤيد للأسد صورة لـ حاصوري مؤكداً أنه هو من قصف خان شيخون. 

وكانت مراصد الطيران التابعة للمعارضة السورية أكدت قبل نشر الشهابي للصورة، بأن الحاصوري هو مرتكب مجزرة الكيماوي في خان شيخون.

ونشرت وزارة الدفاع التابعة للنظام مقطع فيديو من داخل مطار الشعيرات بعد تعرضه لضربة أمريكي فجر الجمعة 7 أبريل/ نيسان، وظهر فيه الحاصوري وهو يصافح العماد أيوب الذي زار القاعدة العسكرية، ويظهر الحاصوري في الفيديو في الدقيقة 2:27.

وقبل تنفيذ المجزرة كانت مراصد الطيران التابعة للمعارضة قد رصدت خروج طائرة برمز "قدس 1" وقال متحدث في مرصد للطيران تابع للمعارضة إن الطائرة أقلعت من مطار الشعيرات في الساعة 6:26 بتوقيت دمشق، محذراً من أنها تحمل مواداً سامة، لتظهر الصور بعد ذلك على وسائل الإعلام لضحايا المجزرة.

وشرح مصدر في مراصد الطيران لـ"السورية نت" عن كيفية رصد تحركات طائرات النظام، مشيراً أن لكل طائرة وطاقمها رمز محدد، وأنه يمكن تتبع الطائرات من خلال رصد اتصالات الطائرات مع المطارات أثناء إقلاعها.

وهاجمت الولايات المتحدة بصواريخ عابرة من طراز "توماهوك"، قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للنظام بمحافظة حمص، فجر الجمعة، مستهدفة طائرات ومحطات تزويد الوقود ومدرجات المطار، في رد على قصف نظام الأسد مدينة خان شيخون بريف إدلب ما أسفر عن استشهاد 100 مدني بينهم أطفال، فضلاً عن إصابة مئات آخرين.

وقالت نيكي هيلي سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة، أمس الجمعة، إن الولايات المتحدة اتخذت إجراءً محسوباً بدقة كان مبرراً تماماً عندما أطلقت صواريخ على قاعدة الشعيرات العسكرية التابعة لقوات نظام بشار الأسد، مشيراً إلى استعداد بلادها لفعل المزيد.

وأضافت هيلي في كلمة لها خلال جسلة طارئة لمجلس الأمن ناقشت الضربة الأمريكية لنظام الأسد: "نحن مستعدون لفعل المزيد لكننا نأمل ألا يكون ذلك ضرورياً"، مضيفةً: "لن تقف الولايات المتحدة مكتوفة الأيدي عند استخدام أسلحة كيماوية. من مصلحة أمننا القومي منع انتشار واستخدام الأسلحة الكيماوية".

اقرا أيضاً: أول تغريدة لترامب عن سوريا بعد ضرب قوات الأسد.. كيف وصف العملية؟

المصدر: 
السورية نت

تعليقات