عقب التهديد الأمريكي.. أردوغان يؤكد عزم بلاده شن عملية عسكرية شرق الفرات

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الثلاثاء 06 أغسطس / آب 2019

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردغان، إن بلاده ستقوم باتخاذ خطوات "قريبة" بشأن العملية العسكرية في سورية.

وخلال كلمة له في منتدى السفراء الأتراك، اليوم الثلاثاء، قال أردوغان "خطواتنا بخصوص شرق الفرات ستدخل مرحلة مختلفة قريباً"، مضيفاً "سنستخدم القوة إذا ما تطلب الأمر الدفاع عن مصالحنا القومية".

وتأتي تصريحات أردوغان عقب ساعات على تصريحات وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، الذي قال للصحفيين في اليابان إن أي عملية عسكرية تركية في سورية ستكون "غير مقبولة".

وأضاف إسبر أن بلاده ستمنع أي توغل تركي أحادي الجانب في الأراضي السورية، مؤكداً أن واشنطن ستكمل الحوار مع أنقرة بشأن إنشاء منطقة آمنة شمالي سورية.

وقال أردوغان "ننتظر من الولايات المتحدة التي هي حليفتنا في الناتو وشريكتنا الاستراتيجية، أن تتخذ خطوة تليق بالحليف الحقيقي بخصوص الملف السوري".

وتابع "لا يمكن لتركيا أن تشعر بالأمان مالم يتم القضاء على منظمة (ي ب ك/بي كا كا) التي تنمو كالخلايا السرطانية على حدودنا الجنوبية عبر الأسلحة الثقيلة المقدمة إليها من قبل حلفائنا".

وازدادت حدة التصريحات بين الجانبين التركي والأمريكي خلال الأيام القليلة الماضية، عقب فشل المحادثات الرامية إلى إنشاء منطقة آمنة شمالي سورية، تكون خالية من عناصر "وحدات حماية الشعب" (الكردية) والأسلحة الثقيلة.

إلا أن الخلافات لا تزال مستمرة فيما يتعلق بعمق المنطقة الآمنة والجهة التي ستتولى إدارتها، ومسألة وجود المقاتلين الأكراد، المدعومين من الولايات المتحدة، فيها.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت، أمس، بدء الجولة الثانية من المباحثات بين مسؤولين عسكريين أمريكيين وأتراك في أنقرة، بشأن المنطقة الآمنة التي تريد أنقرة إنشائها على طول حدودها الجنوبية، لإبعاد خطر "وحدات حماية الشعب" التي تصنفها منظمة إرهابية.

المصدر: 
السورية نت