عقدة "إعادة الإعمار" تواجه النظام بحلب: صرف ما يكفي لـ1% فقط من أعمال الترميم

النظام دفع ما يكفي لإعادة إعمار 1 % فقط من المناطق المدمرة في حلب
الأحد 09 ديسمبر / كانون الأول 2018

صرف نظام بشار الأسد مبلغاً مالياً يكفي لإعادة إعمار 1 % فقط من المناطق المدمرة في محافظة حلب، الأمر الذي يشير إلى مشكلة كبيرة يواجهها النظام اقتصادياً في ملف إعادة الإعمار الذي تحجم الدول عن المشاركة به.

وقال رئيس مجلس مدينة حلب، معد المدلجي، في تصريحات لصحيفة "الأيام" الموالية للنظام، اليوم الأحد، إنه من خلال القيام بعملية حسابية صغيرة يتوضّح أن كل 1 هكتار في حلب يحتاج إلى 150 مليون ليرة سورية لإعادة إعماره.

وأوضح أنه في حال "تم العمل بالمبلغ الذي وافقت عليه الحكومة وهو 5 مليار ليرة سورية، فإنه يقوم بإصلاح 30 هكتارا فقط من أصل 320 ألف هكتار هي المساحات التي يجب العمل عليها في محافظة حلب".

وأشار المدلجي إلى أنه نتيجة عدم توفر القدرة المالية لإعادة الإعمار مجلس المدينة أعاد افتتاح بعض الشوارع وأجرى إصلاحات محدودة فيها لتشجيع الناس على العودة لمنازلهم وتحفيزهم لإجراء إصلاحات فيها على حسابهم الخاص.

وفي سياق متصل، انتقد المدلجي الإجرءات التي تتخذها حكومة الأسد ضد سكان المناطق المدمرة، كمنعهم من العودة إليها، وقال إن "الحكومة لم تكتفِ باستبعاد السكان من المشاركة في التخطيط لإعادة إعمار أحيائهم المدمرة، بل استبعدتهم منها بأكملها، وهذه ليست المرة الأولى التي تُخلي فيها الحكومة أحياء في مدن سورية بذريعة إعادة الإعمار، ففكرة نزع الملكية من أصحابها الأصليين مقابل تعويض مادي لا يعادل 1% من قيمة العقار، هو انتزاع لحقوق الناس".

وليست محافظة حلب المنطقة الوحيدة التي لا يستطيع نظام الأسد وحلفاؤه إعادة إعمارها، فحيث ينتشر الدمار في معظم مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق، يحتاج النظام إلى 450 مليار ليرة سورية لعمليات الإصلاح، لكن وفقاً لتصريح سابق لمحافظ ريف دمشق، علاء منير، فإن النظام لم يقدر على تقديم سوى 3 مليارات ليرة.

ويواجه النظام بشكل عام أزمة كبيرة في إعادة إعمار المناطق التي دخلها منذ بداية العام 2018 بعد اتفاقه مع فصائل من المعارضة وتهجير جزء كبير من سكانها، لا سيما وأن الدول الغربية محجمة عن المشاركة في مشاريع إعادة الإعمار، قبل البدء بعملية انتقال سياسي في سوريا.

اقرأ أيضاً: كيف يتجسس "الجيش الإلكتروني" التابع للأسد على الهواتف؟ بحث أمني يكشف الطريقة

المصدر: 
السورية نت