عقوبات أمريكية تستهدف 25 شركة وكياناً إيرانياً يدعمون "الباسيج"

أطفال متطوعون بقوات الباسيج - أرشيف
الثلاثاء 16 أكتوبر / تشرين الأول 2018

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، عقوبات جديدة استهدفت 25 شركة وكيانا إيرانيا، قالت إنها توفر دعما ماليا لقوات "الباسيج" التابعة للحرس الثوري بالبلد الأخير.

ووفق وكالة "أسوشيتد برس، قالت الوزارة الأمريكية، في بيان اليوم، إن تلك الشركات والمؤسسات "توفر الدعم لقوات تقوم بتجنيد أطفال ونشرهم في ساحات المعارك".

وتضم قائمة العقوبات 20 شركة وكيانا إيرانيا، إضافة إلى 5 مؤسسات مالية إيرانية أخرى، بينها مصرفا "مهر اقتصاد" و"ملت إيران".

وتمنع العقوبات الأمريكيين من القيام بأعمال تجارية مع الشبكة أو الشركات التابعة لها، وتجميد الأصول التي لديها تحت الولاية القضائية الأمريكية.

وفي أغسطس/ آب الماضي، فرضت واشنطن عقوبات اقتصادية على إيران، عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحابه من الاتفاق النووي الموقع مع طهران عام 2015.

و"الباسيج" هي قوات شبه عسكرية تتكون من متطوعين من الذكور والإناث، أسسها قائد الثورة الإيرانية "الخميني" عام 1979، وتتبع الحرس الثوري الإيراني، وكان لها دور بارز خلال الحرب العراقية الإيرانية.

كما أرسل الآلاف من قوات "الباسيج" إلى سوريا حيث قـُتل العديد من عناصرها ضمن أبرز العسكريين الإيرانيين القتلى في سوريا الذين كانوا يقدمون الدعم العسكري لنظام بشار الأسد إثر اندلاع الثورة السورية منتصف مارس/آذار 2011، وقاتلوا معه الفصائل السورية جنبا إلى جانب مع مليشيات شيعية أخرى أبرزها حزب الله اللبناني.

اقرأ أيضا : مصدر من الركبان لـ"السورية نت": الحصار يهدد حياة 200 مريض ويفاقم معاناة آلاف النازحين

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات