عقوبات أوروبية جديدة تطال شخصيات في نظام الأسد وأخرى روسية

عقوبات أوروبية جديدة تطال شخصيات في نظام الأسد وأخرى روسية
الخميس 17 يناير / كانون الثاني 2019

يستعد الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات جديدة على شخصيات وكيانات تابعة لنظام بشار الأسد وأخرى روسية، في إطار نظام جديد للعقوبات يتعلق بالسلاح الكيميائي.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي للصحفيين في بروكسل قبيل انعقاد الاجتماع الأول لوزراء خارجية دول الاتحاد في هذا العام :" ستضاف أسماء 9 أشخاص وشركة للقائمة السوداء في 21 يناير/ كانون الثاني وذلك للمرة الأولى في إطار نظام جديد في تطبيق العقوبات بحق منتجي ومستخدمي الأسلحة الكيميائية".

ووفقا لموقع "روسيا اليوم" الذي نقل عن وكالة "تاس" الروسية، فإن تصريح ممثل مجلس الاتحاد الأوروبي جاء بمثابة تأكيد قرار اتخذه سفراء دول الاتحاد الأوروبي الـ 28 أمس الأربعاء، فقد اتفق السفراء على فرض عقوبات ضد 4 أشخاص يسميهم الاتحاد الأوروبي " ضباط هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية".

ومن بين هؤلاء  ألكسندر بتروف ورسلان بوشيروف المشتبه في محاولتهما اغتيال سيرغي سكريبال وابنته يوليا، كما تضم القائمة 5 مسؤولين من نظام بشار الأسد (لم يسمهم).

وبفضل النظام الجديد لفرض عقوبات تتعلق بالأسلحة الكيميائية، الذي صادق علية مجلس الاتحاد الأوروبي في 15 أكتوبر 2018، سيتسنى للاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على الأفراد والشركات التي تشارك في إنتاج وتطوير واستخدام الأسلحة الكيميائية في جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن الجنسية أو المكان.

وقد اتخذ هذا القرار بعد يوم من انعقاد الدورة الطارئة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي بمبادرة من المملكة المتحدة والولايات المتحدة لمناقشة قضية سكريبال، واستخدام قوات الأسد  للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في سوريا.

اقرأ أيضا: مباحثات إسرائيلية روسية للتنسيق بشأن الضربات ضد إيران و"حزب الله" في سوريا

المصدر: 
السورية نت

تعليقات