عملية إنزال تبعها تصفية.. مسؤول في "البنتاغون" يعرض تفاصيل مقتل "أبو بكر البغدادي" في إدلب

عناصر من الجيش الأمريكي في شمال شرق سورية- المصدر: فرانس برس
الأحد 27 أكتوبر / تشرين الأول 2019

عرض مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تفاصيل "العملية الخاصة" التي أدت إلى مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية"، أبو بكر البغدادي في محافظة إدلب شمال غربي سورية.

ونقل موقع قناة "الحرة" عن المسؤول الرفيع قوله اليوم الأحد، إن وحدة عسكرية أميركية خاصة تابعة لـ فرقة الـ Navy Seal نفذت عملية إنزال ضد تجمع لتنظيم "الدولة" شمال غرب سوريا في محافظة إدلب، وجرت تصفية عدد من قادة التنظيم من بينهم زعيمه أبو بكر البغدادي.

وأضاف المسؤول: "البغدادي قتل بعدما قامت أجهزة استخباراتية أميركية بالتأكد من موقعه، وقد تمت تصفيته على الفور والقبض على جثته".

وبحسب المسؤول الذي لم تذكر القناة اسمه، فإن فحص الحمض النووي الـ DNA قد أثبت التعرف على هوية البغدادي.

ومنذ ساعات قال مسؤولون في الجيش الأمريكي إن زعيم "البغدادي" قتل بعملية خاصة نفذتها قوات "الكوموندوز" الأمريكية في محافظة إدلب، ليل أمس السبت.

وقال مسؤول أمريكي لوكالة "رويترز" إن الولايات المتحدة نفذت عملية استهدفت زعيم "تنظيم الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي، دون أي يكشف أي تفاصيل عن العملية ولم يحدد إن كانت نجحت.

فيما نسبت مجلة "نيوزويك" الأمريكية إلى مسؤول مطلع بالجيش الأمريكي قوله: إن البغدادي قتل خلال العملية

ولم يعلن "البنتاغون" بشكل رسمي مقتل البغدادي حتى الآن، بانتظار الكلمة المرتقبة للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في الساعات القادمة.

فيما لم تعلق الفصائل العسكرية التي تسيطر على محافظة إدلب، بينها "هيئة تحرير الشام" على عملية قتل البغدادي، خاصةً أن بلدة باريشا التي تم استهدافه بها، تعتبر معقلاً أساسياً لـ"تحرير الشام".

وبحسب قناة "الحرة" فإن العملية تمت بالتنسيق بين وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) وجهاز أمني إقليمي لم تحدده، يعتقد أنه تابع لتركيا، والتي تعتبر صاحبة النفوذ الأساسي في إدلب، كونها على حدودها الجنوبية، وتدعم فصائل عسكرية فيها.

وتعليقاً على إعلان عملية مقتل البغدادي، نقلت وكالة رويترز عن أحد المسؤولين الإيرانيين قوله :"أبلغ مسؤولون سوريون إيران بوفاة البغدادي بعد أن حصلوا على المعلومات من الميدان".

وذكر مصدران أمنيان عراقيان للوكالة، اليوم أن "العراق تلقى تأكيداً من مصادر في سوريا بأن البغدادي قُتل".

وقال أحد المصدرين: "مصادرنا الخاصة من داخل سوريا أكدت للفريق الاستخباراتي العراقي المكلف بمطاردة البغدادي مقتله مع حارسه الشخصي الذي لا يفارقه أبداً في إدلب بعد اكتشاف مكان اختبائه عند محاولته إخراج عائلته خارج إدلب باتجاه الحدود التركية".

والبغدادي -البالغ من العمر 48 عاماً- عراقي اسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي، انشق عن تنظيم القاعدة عام 2013، أي بعد عامين من مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد عرضت مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

المصدر: 
السورية نت- وكالات

تعليقات