عناصر "ي ب ك" تغادر مواقعها في منبج.. وأنقرة: خارطة الطريق تجري وفق البرنامج المحدد

عناصر من وحدات حماية الشعب الكردية - أرشيف
الأربعاء 20 يونيو / حزيران 2018

رصدت القوات المسلحة التركية، مغادرة عناصر ميليشيا" وحدات الحماية الكردية (ي ب ك)" مواقعها ومخافرها الواقعة على مسار دورية القوات التركية في منطقة منبح شمالي سوريا.

وأفادت مصادر أمنية تركية لوكالة "الأناضول"، أنه "في المراحل التالية، وعلى ضوء التعاون والعمل المشترك بين القوات المسلحة التركية والأمريكية، سيتم البدء في أنشطة دوريات مشتركة، وانتشار الدوريات المشتركة في منطقة منبج".

وأضافت "إلى جانب ذلك، سيُعيد المسؤولون الأمريكيون جمع الأسلحة الثقيلة التي بحوزة عناصر التنظيم، وتحقيق انسحاب جميع عناصر التنظيم من منطقة منبج، وضمان السلم والاستقرار في منبج، من قبل قوات أمن وإدارة محلية ستشكلها تركيا والولايات المتحدة بشكل مشترك".

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن خطوات تنفيذ خارطة الطريق بشأن منبج، والتي تنص على إخراج "ب ي د" من مناطق غربي نهر الفرات خلال شهر واحد، تجري حتى الآن وفق البرنامج المحدد.

وفي 18 حزيران/ يونيو الجاري، أعلنت رئاسة الأركان التركية، بدء الجيشين التركي والأمريكي، تسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة "عملية درع الفرات"، ومدينة منبج شمالي سوريا.

ومؤخرًا، توصلت واشنطن وأنقرة لاتفاق على "خارطة طريق" حول منبج، تضمن إخراج ميليشيا "ي ب ك" الذراع المسلح لـ"ب ي د" (تصنفه أنقرة إرهابي)، منها وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وكان "ب ي د" سيطر على منبج التي يشكل العرب حوالي 90 بالمئة من سكانها ، في أغسطس/ آب 2016، بدعم أمريكي، في إطار الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية".

اقرأ أيضا: تطورات ميدانية في الجنوب السوري.. والدول الراعية لـ"خفض التصعيد" تفشل في التوصل إلى تفاهم

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات