عون يدعو المجتمع الدولي للمساعدة بإعادة النازحين السوريين

الرئيس اللبناني ميشال عون
الاثنين 16 أكتوبر / تشرين الأول 2017

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الإثنين، المجتمع الدولي والأمم المتحدة لـ"بذل كل الجهود الممكنة وتوفير الشروط الملائمة لعودة آمنة للنازحين السوريين إلى بلدهم".

كلام "عون"، جاء خلال استقباله بالقصر الرئاسي في منطقة بعبدا، شرق العاصمة بيروت، سفراء دول الخمسة الدائمة العضوية وسفراء دول الاتحاد الأوروبي، وممثلي الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، حسب بيان صادر عن مكتب الرئاسة الإعلامي.

واعتبر الرئيس اللبناني أنه يمكن عودة النازحين لسوريا "لا سيما إلى المناطق المستقرة، التي يمكن الوصول إليها أو تلك المنخفضة التوتر، من دون أن يتم ربط ذلك بالتوصل إلى حل سياسي".

وأشار إلى أن "استمرار النزوح له مخاطر سياسية واقتصادية وأمنية وانعكاسات على اليد العاملة اللبنانية".

وأضاف أن "نسبة البطالة بين اللبنانيين ارتفعت جراء هذا النزوح (لم يحدد نسبة)".

واعتبر عون، أمام السفراء أنه "من مصلحة" دولهم معالجة قضية النزوح السوري إلى لبنان "قبل حصول أي انفجار".

كما طلب من المنظمات الدولية التي تساعد النازحين "عدم تخويف الراغبين منهم بالعودة إلى بلادهم طالما أن هذه العودة تتم بناء على رغبتهم".

وتابع أن "لبنان لم يعد قادرًا على تحمل المزيد، وهو يطلب من المجتمع الدولي والأسرة الدولية الإسراع بمعالجة قضية النازحين".

وأشار البيان إلى أن عون سلّم السفراء، رسائل خطية موجهة لرؤساء بلدانهم، والأمين العام للأمم المتحدة ورئيس الاتحاد الأوروبي والأمين لجامعة الدول العربية، عرض فيها بالتفصيل موقف لبنان من النازحين السوريين.

وتعمل الحكومة اللبنانية على بلورة خطة لإعادة السوريين، لكن بعض القوى المناهضة لحكومة الأسد، وعلى رأسها رئيس الحكومة سعد الحريري، تطالب بأن يتم ذلك عبر الأمم المتحدة، فيما يصر آخرون وبينهم ميليشيا "حزب الله"، حليف الأسد المشارك في الحكومة والمتحالف مع "التيار الوطني الحر"، حزب رئيس الجمهورية ميشال عون، بوجوب التنسيق مباشرة مع حكومة النظام.

اقرأ أيضا: بالفيديو.. طيار النظام العائد من تركيا يؤكد نيته العودة لعمله ويحث جنود الأسد على مواصلة القتال

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات