غموضٌ حول الحادث... الإمارات:4 سفنٍ تعرضت لـ"عمليات تخريب" قرب مضيق "هرمز"

الخارجية الإماراتية :"جار التحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية" - الأناضول
الاثنين 13 مايو / أيار 2019

 

ذكرت وزارة الخارجية الإماراتية في بيانٍ لها، الأحد، أن أربع سفن تجارية تعرضت "لعمليات تخريبية" قرب المياه الإقليمية الإماراتية مضيفة أنه لم تقع خسائر بشرية.

وقالت الوزارة في بيانٍ لها على "تويتر"، إن الحادث وقع قرب إمارة الفجيرة، وهي واحدة من أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود والتي تقع خارج مضيق هرمز.

ويمثل المضيق أهمية كبيرة حيث تمر منه إمدادات النفط والغاز لأسواق الطاقة العالمية.

وأضافت الوزارة في بيانها:" تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعتبر تطوراً خطيراً".

ولم تذكر أي تفاصيل عن طبيعة التخريب ولم تحدد السفن باستثناء القول إنها تنتمي لجنسيات مختلفة. وقالت إن الحادث لم يسفر عن أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن.

ولم يحدد بيان الوزارة الجهة المسؤولة عن تنفيذ العمليات ولم يشر إلى إيران في خضم تصاعد التوتر في المنطقة بعد أن أرسل الجيش الأمريكي قوات شملت حاملة طائرات إلى الشرق الأوسط.

وقال البيت الأبيض إن إرسال القوات يهدف إلى التعامل مع "مؤشرات واضحة" لتهديدات من إيران للقوات الأمريكية المرابطة هناك.

وقال الأسطول الأمريكي الخامس المتمركز في البحرين لـ"رويترز" إنه على علم بالتقرير لكنه أحال أي استفسار إلى السلطات الإماراتية.

كانت حكومة الفجيرة نفت في تغريدة على "تويتر"، تقارير إعلامية عن وقوع تفجيرات داخل ميناء الفجيرة وقالت إن المنشأة تعمل بشكل طبيعي.

ونفى بيان وزارة الخارجية وقوع أي حادث داخل الميناء، مضيفاً أن السلطات اتخذت كافة الإجراءات اللازمة، وجاري التحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، وستقوم الجهات المعنية بالتحقيق برفع النتائج حين الانتهاء من إجراءاتها.

وأكد بيان الوزارة "ضرورة قيام المجتمع الدولي بمسؤولياته لمنع أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية وهذا يعتبر تهديدا للأمن والسلامة الدولية".

المصدر: 
رويترز-الأناصول-السورية.نت