فرنسا تعلن تخصيص 50 مليون يورو لدعم مشاريع إنسانية في سوريا

الرئيس الفرنسي "ايمانويل ماكرون" - أرشيف
الثلاثاء 17 أبريل / نيسان 2018

 أعلن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، أن بلاده ستساهم بخمسين مليون يورو (61.9 مليون دولار) في المساعدات الإنسانية العاجلة لسوريا، وذلك بعد اجتماع مع مجموعة من المنظمات غير الحكومية في باريس.

وقال "ماكرون" على حسابه الرسمي على تويتر أمس الاثنين: "جمعت هذا المساء منظمات غير حكومية عاملة على الأرض في سوريا. ستشكل فرنسا برنامجاً للطوارئ بقيمة 50 مليون يورو للتصدي للوضع الإنساني".

وشاركت أكثر من 20 منظمة غير حكومية في الاجتماع مع "ماكرون" في قصر الإليزيه، وذكر مكتب الرئيس الفرنسي، أنه سيتم تخصيص الأموال لمنظمات غير حكومية ووكالات تابعة للأمم المتحدة تعمل على الأرض في سوريا، منها مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة، إلى أن نحو 13 مليون شخص بينهم ستة ملايين طفل بحاجة إلى المساعدة الإنسانية في سوريا.

وكالة الأنباء الفرنسية نقلت في هذا السياق عن مصدر في الرئاسة الفرنسية قوله، إن باريس رصدت 50 مليون يورو لتمويل مشاريع إنسانية جديدة في سوريا، ستتولى تنفيذها حوالى 20 منظمة غير حكومية، و"سيعهد الى هذه المنظمات تقديم مشاريع حسيّة، ولا سيما في محافظة إدلب". حيث تقدّر الأمم المتحدة عدد النازحين بحوالى 1.2 مليون سوري، وكذلك أيضا في الغوطة، والمناطق الواقعة في شمال غرب البلاد، والتي تم طرد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" منها.

ولفت المصدر، إلى أنه "يجب النظر إلى ما يمكننا فعله على الأرض، سيتم صرف الأموال لكل برنامج على حدة، ولكل منطقة على حدة، تبعاً لما ستقدّمه المنظمات غير الحكومية".

وأضاف أنه "يجب ان يكون هذا عملاً تشارك فيه قطاعات متعددة، ويمتاز بمرونة كبيرة لكي يتأقلم مع الميدان".

ومن بين المنظمات غير الحكومية التي شاركت في اجتماع الاليزيه "أكتيد" و"سوليداريتيه انترناسيونال" و"اتحاد المنظمات الطبية الإغاثية السورية" و"أطباء العالم" و"كير" وهانديكاب انترناشونال" و"الصليب الأحمر الفرنسي" و"العمل ضد الجوع" و"الإسعاف الأولي الدولية" و"هيئة الإغاثة الكاثوليكية" و"منظمة فرسان مالطا".

اقرأ أيضاً: وفاة صحفي روسي كتب عن مرتزقة "فاغنر" في سوريا بظروف غامضة

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات