"فوكس نيوز" تكشف بالصور عن قاعدة إيرانية جديدة قرب دمشق.. فهل تنذر بمواجهة جديدة مع إسرائيل؟

صورة التقطت من الأقمار الاصطناعية تؤكد إنشاء قاعدة عسكرية إيرانية قرب دمشق
الأربعاء 28 فبراير / شباط 2018

قالت مصادر استخباراتية غربية إن إيران شيدت قاعدة عسكرية جديدة بالقرب من العاصمة السورية دمشق، يديرها "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني مما يهدد بإشعال مواجهة جديدة مع إسرائيل التي شنت غارات على مواقع النظام وإيران في سوريا مؤخرا.

ونشرت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية أمس الثلاثاء صورا تم التقاطها بواسطة الأقمار الاصطناعية تظهر مايعتقد أنها قاعدة عسكرية لإيران تقع على بعد 12 كم شمال غرب دمشق، كما تشير القناة إلى وجود مستودعين تبلغ مساحتهما زهاء 500 متر مربع لكل منهما، مؤكدة أنهما يستخدمان لتخزين صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.

تجدر الإشارة إلى أن وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أن القوات الإسرائيلية كشفت ودمرت بصواريخ "أرض أرض" قاعدة عسكرية إيرانية في منطقة الكسوة بريف دمشق.

و أسقطت إسرائيل في العاشر من فبراير/ شباط الحالي، طائرة إيرانية من دون طيار داخل أراضيها، قبل أن تشن هجوما جويا واسعا على أهداف للنظام وإيران بوسط سوريا وقرب دمشق، وصفها سلاح الجو الإسرائيلي بأنها "الهجوم الأقوى" في سوريا منذ 1982.

وسقطت مقاتلة إسرائيلية من طراز "إف – 16" لدى عودتها من الغارات، وتعرض طياراها لإصابات فقط.

وكان التصعيد هو الأقوى بين الطرفين منذ بداية 2011. وطالب وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إيران بسحب قواتها من سوريا، وأبدى انزعاجا من المواجهة بين إيران وإسرائيل.

وهذه هي المرة الأولى التي تسقط فيها مقاتلة إسرائيلية منذ عام 1982. وهي المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الإسرائيلي بشكل واضح ضرب أهداف إيرانية في سوريا منذ بدء النزاع هناك في عام 2011.

وقبل نحو أسبوعين، أكد نتنياهو أن "إيران تمثل أكبر تهديد للعالم".

وتابع ممسكا بقطعة قال إنها ما تبقى من الطائرة من دون طيار الإيرانية التي أسقطت: "إسرائيل لن تسمح للنظام بلف حبل الإرهاب حول عنقها"، مضيفاً: "سنتحرك إذا لزم الأمر ضد إيران نفسها وليس ضد وكلائها فحسب".

وكان الجيش الإسرائيلي قد اتهم إيران بالسعي لإنشاء قاعدة للحرس الثوري بوسط سوريا بعد الغارات التي نفذها في سوريا. وقال في بيان إن "إيران وفيلق (القدس) التابع للحرس الثوري الإيراني يعملان منذ زمن بعيد في إدارة قاعدة (T - 4) الجوية قرب تدمر، بدعم من قوات النظام ".

وقال مسؤول عسكري إسرائيلي إن الحرس الثوري يستخدم القاعدة لنقل أسلحة حديثة إلى قوات النظام وميليشيا "حزب الله" والميليشيات المدعومة من إيران.

اقرأ أيضا: واشنطن: موسكو خرقت التزاماتها بضمان تدمير مخزون الأسد الكيماوي

المصدر: 
صحف - السورية نت

تعليقات