فيديو لقائد ميليشيا عراقية في لبنان يدفع الحريري للمطالبة بمنع دخوله إلى البلاد وناشطون يعلقون

فيديو لقائد ميليشيا عراقية يدفع الحريري للمطالبة بمنع دخوله إلى لبنان
سبت 09 ديسمبر / كانون الأول 2017

طالب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بمنع دخول قائد ميليشيا "عصائب أهل الحق" العراقية إلى لبنان وإجراء تحقيق معه حول ما اعتبره أنشطة عسكرية قام بها الأخير على الأراضي اللبنانية.

وأصدر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، اليوم السبت، بيانا حول فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي لقائد ميليشيا "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي يجول على قرى حدودية جنوبية بلباس عسكري ويوجه رسالة تضامن مع الشعبين اللبناني والفلسطيني ضد إسرائيل.

وقال البيان:

يتم التداول على مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو لمسؤول ميليشيات عراقية يجول على قرى حدودية جنوبية في لباس عسكري. وتبين أن الفيديو تم تصويره قبل 6 أيام، وهو يشكل مخالفة موصوفة للقوانين اللبنانية، استدعت قيام رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري باتصالات مع القيادات العسكرية والأمنية المعنية لإجراء التحقيقات اللازمة واتخاذ الإجراءات التي تحول دون قيام أي جهة أو شخص بأية أنشطة ذات طابع عسكري على الأراضي اللبنانية، ودون حصول أعمال غير شرعية على صورة ما جاء في الفيديو، ومنع الشخص المذكور من دخول لبنان.

وكانت وسائل إعلام تداولت في وقت سابق، فيديو يظهر الخزعلي في قرية لبنانية على الحدود مع فلسطين يقول فيه:

"نحن الآن في البوابة الفاطمية على حدود لبنان وفلسطين المحتلة مع الإخوة في حزب الله"، مضيفاً: "نحن مستعدون بالكامل للوقوف إلى جانب الشعب اللبناني والقضية الفلسطينية ضد المحتل الإسرائيلي الظالم والمعادي للدين الإسلامي والعرب والإنسانية".

من جهته غرّد رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط عبر حسابه على "تويتر" قائلا "يا اهلا يا اهلا يا اهلا بالاستاذ قيس الخزعلي في ربوع لبنان.. شو هل الطلة الحلوة".

وأضاف "في المرة القادمة حابين أن نقوم بالواجب في الجبل. اقترح منسف عند الشيخ علي. وبالمناسبة اشتقنا للشيخ علي"، سائلا "لماذا ربط زيارته بالنأي بالنفس، هذا موقف قد يضر بالسياحة. الاستاذ قيس بحقله سياحة بعد قتاله لداعش".

يااهلا يا اهلا يااهلا بالاستاذ قيس الخزعلي في ربوع لبنان.شو هل الطلة الحلوة.في المرة القادمة حابين ان نقوم بالواجب في الجبل .اقترح منسف عند الشيخ علي .بالمناسبة اشتقنا للشيخ علي .ولماذا ربط زيارتو بالنأي بالنفس ،هذا موقف قد يضر بالسياحة .الاستاذ قيس بحقلو سياحة بعد قتالو لداعش. pic.twitter.com/YzVSqVBVUr

— Walid Joumblatt (@walidjoumblatt) December 9, 2017

وتهكم لبنانيون ونشطاء عرب ردا على ظهور الخزعلي، من إدعاء الحكومة اللبنانية سياسة "النأي بالنفس" تجاه قضايا المنطقة، حيث علق الناشط والمحامي نبيل الحلبي :"قيس الخزعلي صار بجنوب لبنان !.. بكرا بيطلعلنا عبدو الحوثي كمان..ما في شي بعيد طالما المطار خارج إطار النأي بالنفس يا مان".

وعلق آخر: "بظهور زعيم عصائب أهل الحق الطائفية العراقية على الأراضي اللبنانية صارت الميليشيات التي تحتل لبنان "متعددة الجنسية"، وما يزال بعض اللبنانيين يتحدث عن الحكمة في السياسة. إذا كانوا قد حرّموا عليكم صوت فيروز العام الماضي، فإنهم سيفرضون على برلمانكم التصويت بالموافقة على زواج القاصرات كما فعلوا بالعراق".

المصدر: 
السورية نت

تعليقات