فيديو ينشره التلفزيون الإيراني يؤكد تجنيد الحرس الثوري للأطفال للقتال بسوريا

الحرس الثوري الإيراني ـ أرشيف
الأحد 26 نوفمبر / تشرين الثاني 2017

تداولت مواقع إيرانية تقريراً نشره التلفزيون الإيراني أمس لأحد الأطفال الإيرانيين القاصرين الذين يشاركون في معارك مدينة البوكمال شمال سوريا.

وكشف تقرير التلفزيون الإيراني الذي اطلعت عليه "السورية نت" بعد نشره على موقع "مشرق نيوز" الإيراني عن تجنيد الحرس الثوري الإيراني للأطفال القاصرين للقتال في صفوف الحرس الثوري داخل سوريا بحجة الدفاع عن المقدسات الدينية.

وقال الطفل في إجاباته عن أسئلة التلفزيون إنه ينحدر من محافظة مازندران شمالي البلاد، وعمره 13 عاماً، وقال إنه يوجد في مدينة البوكمال.

وأشاد مراسل التلفزيون الإيراني بالطفل المشارك في القتال بسوريا، متذكراً طفلاً آخر أشركه الحرس الثوري في الحرب الإيرانية العراقية يدعى "حسين فهميدة " كان لا يتجاوز عمره 12 عاماً وقتل في تلك الحرب، وقد جعلت منه الدعاية الإيرانية بطلاً مما شجع آلاف الأطفال على الانخراط في القتال ضد العراق.

الجدير بالذكر أن الطفل القاصر المشارك في القتال بسوريا ذكر إنه جاء لسوريا من أجل حماية المقدسات الدينية قائلاً إنه وعد قاسم سليماني بأنه سيدافع عن مزار السيدة زينب في سوريا مردداً عبارة "كلنا عباسك يا زينب".

كما أعلن الطفل أنه يتمنى الشهادة ولا يخاف من المشاركة في الحرب بسوريا.

يشار إلى أن الحرس الثوري الإيراني يستخدم القصَّر في حربه بسوريا (16 و17 عاماً) بحسب ما أثبت صور لبعض القتلى الإيرانيين بسوريا، لكن هذا التقرير كشف عن استعانة الحرس الثوري بالأطفال الذين لم يتجاوز عمرهم 13 عاماً.

اقرأ أيضاً: ظنوا أنها كرة.. أطفال سوريون ينجون من الموت بعد انفجار قنبلة كانوا يلعبون بها

المصدر: 
السورية نت

تعليقات