في أقل من أسبوع.. وفدان لروسيا وإيران يزوران الأسد في العاصمة دمشق

وفد إيراني يلتقي بشار الأسد في دمشق - المصدر: سانا
الاثنين 15 يوليو / تموز 2019

استقبل رأس النظام في سورية، بشار الأسد وفد إيراني يتصدره المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد الله، وذلك بعد أيام من لقاء جمعه في العاصمة دمشق مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سورية، ألكسندر لافرنتيف.

وذكرت وكالة "سانا" اليوم الاثنين، أن الأسد استقبل حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق له.

وأضافت الوكالة أن عبد اللهيان "وضع الرئيس الأسد في صورة تطورات الملف النووي الإيراني، والسياسة التي انتهجتها القيادة الإيرانية لحماية مصالح شعبها في مواجهة السياسات العدوانية التي تنتهجها الإدارة الأميركية ضده".

وقالت الوكالة إن "الأسد جدد دعم سورية لإيران في وجه هذه التهديدات والإجراءات الأميركية غير القانونية بحق الشعب الإيراني، كما تم خلال اللقاء بحث العلاقات السورية الإيرانية ومستجدات الحرب على الإرهاب في سورية والأوضاع في المنطقة".

ويأتي لقاء الأسد مع الوفد الإيراني بعد ثلاثة أيام من لقاء جمعه مع ألكسندر لافرنتيف في العاصمة دمشق، بحثا فيه "التسوية السياسية في سورية، وخطوات حل الأزمة السورية".

الزيارات الروسية والإيرانية تتزامن مع تحركات دبلوماسية ودولية من أجل التوصل إلى حل يفضي بتشكيل اللجنة الدستورية، والتي أعلن عنها في مؤتمر "سوتشي"، يناير/ كانون الثاني 2018.

وكان جير بيدرسن مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية قد أعلن أن الأمم المتحدة اقتربت من التوصل إلى اتفاق مع النظام السوري، بشأن تشكيل لجنة لصياغة دستور البلاد.

جاء ذلك في تصريح صحفي عقده بيدرسن، الأربعاء الماضي، في العاصمة دمشق، التي زارها لتسريع العملية السياسية، والعمل على إنشاء اللجنة الدستورية.

وأوضح بيدرسن، أنه أجرى محادثات "إيجابية وبناءة في دمشق"، مؤكداً أنهم اقتربوا من التوصل إلى اتفاق مع النظام السوري بشأن تشكيل لجنة لصياغة دستور سورية.

ومنذ بداية الثورة السورية في عام 2011، تواجدت روسيا وإيران بقوة لدعم حليفهما بشار الأسد.

وأرسلت إيران الآلاف من عناصر الحرس الثوري، بالإضافة إلى ميليشيات شيعية أخرى مثل "حزب الله" اللبناني، ولواء "زينبيون" الباكستاني، ولواء "فاطميون" الباكستاني.

فيما أعلنت روسيا تدخلها عسكرياً بشكل رسمي في عام 2015، وتركز تدخلها بشكل أساسي على شن الغارات الجوية ومهمات تنفذها قوات خاصة ومستشارين على الأرض.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات