في أول مقابلة منذ استقالته.. الحريري: أنا حر بتنقلاتي وسأعود إلى لبنان قريبا

رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري - أرشيف
الأحد 12 نوفمبر / تشرين الثاني 2017

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري مساء اليوم الأحد من منزله في الرياض أنه "حر" بتنقلاته في المملكة، في نفي للمعلومات التي تشكك بحرية تحركه في السعودية، مؤكدا أنه سيعود إلى لبنان قريبا.

وقال الحريري في مقابلة مع تلفزيون "المستقبل" التابع لتياره السياسي "أنا حر هنا وإذا رغبت بالسفر غدا سأسافر" مضيفا "أنا كتبت بيان الاستقالة بيدي وأردت إحداث صدمة إيجابية" نافياً ما تردد على أن السعودية هي من كتبت له بيان الاستقالة.

وقال في هذا الصدد "سأعود إلى لبنان قريبا جدا لأقوم بالإجراءات الدستورية اللازمة" في إشارة إلى تقديم استقالته لرئيس الجمهورية ميشيل عون حسب الدستور اللبناني.

وأشار الحريري أنه خلال زيارته الأخيرة للسعودية اكتشف معطيات جديدة، وهاجم إيران وميليشيا "حزب الله" اللبنانية، بسبب تدخلاتهم بالمنطقة، بشكل يُثقل على اللبنانيين. وشدد الحريري على أن أمنه الشخصي مهدد، وأن نظام بشار الأسد والفرقاء اللبنانيين لا يريدون وجوده.

وهذه التصريحات هي الأولى للحريري منذ استقالته المفاجئة في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر والتي أعلنها من الرياض وبثتها قناة "العربية" السعودية، وهاجم فيها ميليشيا "حزب الله"، المشارك في حكومته، وإيران الداعمة للميليشيا.

ومنذ إعلانه الاستقالة يتم التداول بشائعات وسيناريوهات متعددة حول وجوده في "الإقامة الجبرية" أو توقيفه، ما دفع أطرافاً خارجية إلى التعبير عن القلق.

وكان الرئيس اللبناني ميشيل عون اعتبر قبل ساعات من هذه المقابلة أن الظروف التي يعيشها الحريري "تحد من حريته.

وتحدث عون عن "الظروف الغامضة و الملتبسة التي يعيش فيها رئيس مجلس الحريري بالرياض منذ يوم السبت الماضي والتي أشار إليها أيضاً عدد من رؤساء الدول الذين تناولوا هذا الموضوع خلال الأيام الماضية".

اقرأ أيضا: استخدموا أسلحة نارية وعصي.. لبنانيون يعتدون على لاجئين سوريين أمام أعين الأجهزة الأمنية

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات