في 24 ساعة.. مقتل ضابطين وإصابة اثنين كبار من قوات الأسد في مواجهات ريف الحسكة

عناصر من قوات الأسد في ريف الحسكة - المصدر: سانا
الأحد 10 نوفمبر / تشرين الثاني 2019

قتل ضابطان من قوات الأسد وأصيب اثنين آخرين، في الساعات الـ24 ماضية، ضمن المواجهات الدائرة في ريف الحسكة، ضد فصائل "الجيش الوطني" المدعومة من تركيا.

ونعت شبكات موالية لنظام الأسد، بينها "شبكة أخبار دير الزور" عبر "فيس بوك" اليوم الأحد كل من: الملازم شرف، محمد قصي محي الدين الكيالي من مرتبات الفوج /٥٤/ التابع للفرقة السابعة عشر/مشاة والملازم شرف محمد حسين الخليف من مرتبات الفوج /٥٤/ أيضاً.

وقالت الشبكة إنهم قتلوا في أثناء المواجهات الدائرة في قرية أم شعيفة بريف الحسكة.

وإلى جانب الضابطين المذكورين كانت وكالة أنباء "هاوار"(Anha)، التابعة لـ"الإدارة الذاتية" قد ذكرت، أمس السبت، أن اللواء أحمد شريف أحمد البالغ من العمر 59 عاماً، والعقيد منيف منصور أصيبا في المواجهات الدائرة بريف الحسكة.

فيما قتل عنصر وأصيب آخر من عناصر قوات الأسد في قرية أم شعيفة، بحسب الوكالة.

واندلعت أمس السبت اشتباكات بين قوات الأسد، من جهة، و"الجيش الوطني" السوري، المتحالف مع تركيا من جهة أخرى، بمنطقة رأس العين شمال غربي الحسكة.

وجاءت الاشتباكات بعد يوم من استعادة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوات الأسد، السيطرة على قرية "أم شعيفة"، على الطريق الواقع بين تل تمر وأبو راسين.

وذكرت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) اليوم، أن قوات الأسد سيطرت على قرية أم شعيفة في منطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي من جديد، بعد الاشتباكات التي شهدها يوم أمس.

لكن تركيا وفصائل "الجيش الوطني" لم يعلقا على التطورات الميدانية على الأرض في ريف الحسكة حتى الآن.

وتعتبر المواجهات المذكورة الأولى من نوعها، من حيث الحدة التي تشهدها بين قوات الأسد وفصائل "الجيش الوطني"، المدعومة من تركيا.

وفي بيان لها، منذ ساعات، اتهمت تركيا "قوات سوريا الديمقراطية" بتنفيذ 16 هجوماً في منطقة عملية "نبع السلام" خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة: "نفذ الإرهابيون ما مجموعه 16 من المضايقات / الهجمات في الساعات الأربع والعشرين الماضية بقذائف الهاون والصواريخ".

وفي آخر التطورات المتعلقة بالمناطق الشمالية لسورية ذكرت الرئاسة التركية، أمس، أن أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين بحثا العملية العسكرية التركية في سورية، خلال اتصال هاتفي.

وجاء في بيان الرئاسة التركية، بحسب وكالة الأناضول أن أردوغان وبوتين أكدا التزامهما بالاتفاق الذي أبرماه خلال اجتماع بمدينة سوتشي، والذي سمح بتسيير دوريات عسكرية روسية وتركية مشتركة داخل سورية.

وأضاف البيان أن الزعيمين بحثا كذلك التبادل التجاري بين تركيا وروسيا، دون مزيد من التفاصيل.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات