قالن: ناقشنا جدول زمني للانسحاب الأمريكي من سوريا.. وهذا ماركزنا عليه مع واشنطن

ابراهيم قالن متحدث الرئاسة التركي مع جون بولتون مستشار ترامب
الثلاثاء 08 يناير / كانون الثاني 2019

قال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن اليوم الثلاثاء إنه ليس هناك تباطؤ في انسحاب القوات الأمريكية من سوريا مضيفا أن أنقرة تركز على ما سيحدث للقواعد الأمريكية والأسلحة التي حصلت عليها الميليشيات الكردية من واشنطن.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده قالن في العاصمة أنقرة، اليوم الثلاثاء، عقب لقائه مع الوفد الأمريكي برئاسة جون بولتون.

وأشار قالن أنهم ناقشوا مع الوفد الأمريكي تفاصيل الانسحاب الأمريكي من سوريا في غضون "120 يوماً " وفقاً لما ذكره الوفد.

وبخصوص جدول الانسحاب الأمريكي أشار قالن: "الأمريكان أبلغونا بأن الانسحاب سيتم خلال 60 - 100 يوما، والأن يقولون نحتاج إلى 120 يوماً، وتركيا لا تعتبر هذا تأخيراً كبيراً".

وأردف قائلا: " أخبرونا أيضا أنهم يبحثون مسألة الأسلحة التي بحوزة ميليشيا " وحدات الحماية الكردية (ي ب ك)"، ومصير 16 قاعدة عسكرية (أمريكية) في سوريا".

وزاد: " انتقلنا الآن إلى مرحلة ما بعد الدوريات المشتركة.. يجب انسحاب عناصر (ي ب ك) من منبج بشكل كامل، وتسليمها إلى العناصر المحلية".

وبخصوص عدم إجراء لقاء بين الرئيس التركي وجون بولتون أوضح قالن: "الرئيس أردوغان لم يعد بلقاء بولتون".

وبيّن أن تصريحات بولتون في إسرائيل المتعلقة بأكراد سوريا أدّت إلى ردة فعل في تركيا.

لن نأخذ إذنا من أحد

وبشأن العملية العسكرية التركية المرتقبة في شرق الفرات أوضح قالن: "سنقوم بالتنسيق مع الجميع إلا أننا لن نأخذ إذنا من أحد".

وأشار إلى أن السلطات العسكرية ووحدتي الاستخبارات ستواصلان مناقشة المسألة بطريقة شاملة في الأيام القادمة.

وتابع: "نحن سنواصل بذل قصارى جهدنا لسير هذه المرحلة بطريقة سليمة في إطار علاقة التحالف مع الولايات المتحدة".

محادثات "مثمرة"

وفي وقت سابق اليوم وصف متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي  المحادثات التي أجريت في أنقرة بأنها "مثمرة".

وأضاف المتحدث جاريت ماركيز في بيان، بحسب وكالة "رويترز" أن "الجانبين حددا موضوعات أخرى للحوار بشأنها وأن الولايات المتحدة تتطلع للمشاورات بين جيشي البلدين".

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان اليوم أنهم سيبدأون قريباً جداً التحرك ضد "التنظيمات الإرهابية في الأراضي السورية"، مضيفاً : "التحضيرات الجارية لإطلاق حملة على شرق الفرات أوشكت على الانتهاء ".

اقرأ أيضا: ما هي خيارات روسيا في الشرق السوري عقب قرار الانسحاب الأمريكي؟

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات