قتلى بتفجير قرب كلية الطب بدمشق وتواصل الاشتباكات بجوبر

الانفجار الذي وقع قرب كلية الطب وسط دمشق أدى إلى مقتل مدنيين اثنين
الأحد 02 نوفمبر / تشرين الثاني 2014

قتل مدنيان وجرح آخر، اليوم، الأحد، إثر شخص لنفسه بحزام ناسف قرب كلية الطب في منطقة المزة بدمشق، حسبما ذكره ناشطون سوريون.

وسمع صوت انفجار قوي في جامعة دمشق بالقرب من كلية الآداب، تردد دويه في حي المزة غرب العاصمة، ما أدى إلى حالة رعب وخوف بين الأهالي والطلاب، وقالت صفحات مؤيدة لنظام الأسد: إن سبب الانفجار "انتحاري فجر نفسه في النفق ما أدى لمقتله وسقوط 2 من الطلاب وإصابة 5 آخرين بجروح متفاوتة" ، فيما ترددت أنباء عن "زرع عبوة ناسفة في النفق والذي انفجر بالقرب من الذي يعتقد أنه الانتحاري، حيث تحولت جثته إلى أشلاء متناثرة في المكان".

من جهة أخرى قضى مدني وجرح أربعة آخرون، صباح اليوم، جراء سقوط قذيفة هاون مجهولة المصدر على منطقة الكباس بحسب وكالة "سمارت".

واندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام مدعومة بقوات "الدفاع الوطني" ومقاتلي ميليشيا "حزب الله" اللبناني من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة"من جهة أخرى، على أطراف حي جوبر، وسط أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما قصفت قوات النظام بمدفع 57، حي جوبر وأطراف المتحلق الجنوبي، من مقراتها في جبل قاسيون وتعرضت أطراف مدينة عربين في ريف دمشق، لقصف مدفعي من مقرات قوات النظام حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المصدر: 
السورية نت