قتلى جدد لـ"حزب الله" في معارك الزبداني

تشيع جنازة أحد مقاتلين حزب الله
الثلاثاء 25 أغسطس / آب 2015

نعت ميليشيا "حزب الله" اللبناني، خلال اليومين الماضيين، 7 عناصر جدد من مقاتليه سقطوا على يد قوات المعارضة في المعارك الدائرة في مدينة الزبداني بريف دمشق.

وبحسب موقع" جنوبية" اللبناني القتلى هم: "عباس محمود زغير من بلدة أنصارية، محمد حسن صبح من عين التينة، علي ابراهيم بيضون من الغبيري، أحمد علي الدّر من بلدة مجدل زون الجنوبيّة، محمد طالب من القرى السبع، محمد سميح العلي من من بلدة شقرا الجنوبية ".

كما شيع الحزب جثة حسين محمد حسين، البالغ من العمر 18 عاماً، من بلدة بنهران في قضاء الكورة شمال لبنان، وهو من سكان بلدة البازورية قضاء صور، والذي قتل خلال الاشتباكات الدائرة على محيط مدينة الزبداني.

وأفاد مراسل "السورية نت" في ريف دمشق نبوخذ نصر أن عدد من عناصر ميليشيا "حزب الله" قتلوا خلال الأسبوع الفائت في الاشتباكات الدائرة في محيط مدينة الزبداني. وأضاف أن مواقع إعلامية تابعة لميليشيا "حزب الله" اعترفت بمقتل القائد الميداني "إبراهيم حسيان" جراء الاشتباكات التي تدور في منطقة الكبرة بمحيط مدينة الزبداني، كما نعت تلك المواقع كلاً من "علي شوكات موسى" من بلدة الخريبة البقاعية، و"حسن دياب الهبش" من بعلبك و"محمد باقر منير غريب" من سكان بلدة تول.

ونقل مراسلنا عن مصادر لبنانية قولها إن ميليشيا "حزب الله" في الفترة الأخيرة تقوم بتشييع كثير من عناصرها في صناديق خشبية فارغة نظراً لعدم تمكنه من سحب جثث قتلاها من أرض المعركة، وكتعويض للأهالي تلجأ الميليشيا لدفع مبالغ نقدية تصل إلى 15000 ألف دولار لإسكاتهم وحثهم على متابعة إرسال أبنائهم للجهاد في الأراضي السورية.

ومنذ مطلع عام 2013، يقاتل حزب الله اللبناني بشكل علني إلى جانب قوات النظام في عدد من المناطق السورية ضد مقاتلي المعارضة، وأثارت تلك المشاركة ردود أفعال مناهضة لها في داخل لبنان وخارجه.

اقرأ أيضاً:بشار الأسد يعتبر معارضيه أكثر خطراً عليه من إسرائيل

المصدر: 
صحف - السورية نت

تعليقات