قتلى من "الوحدات" بهجوم بالقنابل اليدوية على دورية عسكرية جنوب الحسكة

حاجز للوحدات في الحكسة - إنترنت
سبت 07 سبتمبر / أيلول 2019

 

أفادت شبكات محلية، مختصة بأخبار المنطقة الشرقية، بمقتل عناصر من "الوحدات" بهجوم بالقنابل اليدوية من قبل مجهولين على دورية عسكرية جنوب الحسكة.

وقال موقع "الخابور"، اليوم السبت، إن "عنصران من ميليشيا PYD قُتلا بهجوم بالقنابل اليدوية شنه مجهولون على دورية عسكرية في بلدة مركدة جنوب الحسكة".

وقبل يومين قتل عنصر من "الوحدات" برصاص مجهولين في قرية الشهيدي، التابعة لجبل عبد العزيز جنوب غرب الحسكة.

وحسب رصد "السورية نت"، فإنه منذ مطلع الشهر الجاري، قتل أكثر من 6 عناصر من "الوحدات" بهجمات متفرقة في محافظة الحسكة وحدها.

وتوزع القتلى بحسب توثيقات شبكات محلية على مقتل عنصر من "الوحدات" برصاص مجهولين في حي النشوة الغربية بمدينة الحسكة، واغتيال مجهولون يستقلون دراجة نارية عنصر في مدينة الشدادي، وكذلك آخر برصاص مجهولين في حي المفتي بمدينة الحسكة.

كما تم اغتيال عنصر من "الوحدات"، برصاص مجهولين في قرية العطالة، إضافة إلى اغتيال آخر في حي الهلالية بمدينة القامشلي.

ويتكرر استهداف الدوريات العسكرية التابعة لـ "الوحدات"، بشكل شبه يومي من قبل مجهولين، إذ انفجرت في 30 أغسطس/ آب الماضي، عبوة ناسفة بدورية عسكرية في منطقة حوش الباعر قرب حاجز البانورما جنوب الحسكة.

يذكر أن تنظيم "الدولة الإسلامية"، تبنى عبر وسائل إعلام تابعة له، عمليات أمنية في محافظة الحسكة، ضد "الوحدات"، إذ ذكرت وكالة "أعماق" في يونيو/حزيران الماضي، تمكن عناصر للتنظيم من تفجير عبوة ناسفة في آلية عسكرية بمنطقة أبو راسين شمال الحسكة، ما أدى لتدميرها وإصابة من فيها، وكذلك استهداف عبر دراجتين مفخختين آليات لـ "الوحدات" قرب دوار الطلائع شرق الحسكة وفي حي الصالحية وسط المدينة، ما أدى لمقتل وإصابة ستة من عناصر "الوحدات".

ومنذ خسارة "تنظيم الدولة"، في مارس/آذار 2019، آخر معاقله شرقي ديرالزور، عقب معارك مع "قسد"، تنفذ الأخيرة عمليات مداهمة بدعم جوي من التحالف الدولي لاعتقال وقتل خلايا وعناصر وقادة "تنظيم الدولة"، في ديرالزور والحسكة.

المصدر: 
السورية نت