قتلى وأسرى في اشتباكات بين الجيش الحر و"وحدات الحماية" الكردية بريف حلب الشمالي

عناصر من الجيش الحر لحظة أسر أحد مقاتلي ميليشيا وحدات الحماية الكردية
الاثنين 17 يوليو / تموز 2017

اندلعت اشتباكات عنيفة اليوم الإثنين، بين فصائل الجيش الحر وميليشيا "وحدات الحماية" الكردية في محيط بلدة عين دقنة بريف حلب الشمالي.

وأعلنت غرفة عمليات "أهل الديار" التابعة للجيش الحر، تمكنها من قتل وأسر عدد من عناصر الميليشيات الكردية والتي تسيطر على عدد من قرى وبلدات بريف حلب الشمالي.

وأفاد الناشط الإعلامي محمد السباعي من ريف حلب الشمالي لـ"السورية نت"، أن "فصائل الجيش الحر استهدفت بالمدافع الثقيلة وقذائف الهاون نقاط تمركز الميليشيات في محيط عين دقنة ومطار منغ العسكري".

وأشار السباعي إلى أن "معظم مقاتلي غرفة عمليات أهل الديار هم من أبناء القرى التي سيطرت عليها الميليشيات الكردية العام الماضي بدعم من روسيا وقوات التحالف".

والقرى التي تسيطر عليها الميليشيات هي عين دقنة وتل رفعت إلى جانب 40 قرية ومزرعة، بريف حلب الشمالي.

وكانت صحف تركية أكدت خلال الأيام الماضية نية الحكومة التركية، إطلاق عملية عسكرية باسم "سيف الفرات" على عدة قرى وبلدات تسيطر عليها "الوحدات الكردية" بريف حلب الشمالي.

وزج الجيش التركي بعدة أرتال باتجاه المناطق الحدودية مع سوريا خلال الأيام القليلة الماضية، فيما لم يصدر بعد تأكيد موعد وتاريخ بدء العملية العسكرية.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات