قتلى وجرحى من "الحرس الثوري" في اشتباكات غرب إيران

قادة من الحرس الثوري ينعون أحد قتلاهم - أرشيف
سبت 21 يوليو / تموز 2018

أعلن حاكم مدينة مريوان الإيرانية، محمد شفيعي، اليوم السبت، مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني وقوات التعبئة (الباسيج) التابعة له، في اشتباكات مع  من وصفهم بـ"مجموعة إرهابية بمنطقة مريوان الحدودية مع كردستان العراق"، غرب البلاد.

وحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، قال شفيعي إن "الاشتباك أسفر أيضا عن إصابة 8 آخرين". وذكرت الوكالة أن "مجموعة إرهابية مناوئة للثورة قد شنت اعتداءً على مقر تعبوي في قرية دري روي، ما أسفر عن استشهاد وجرح 19 عنصرا من كوادر التعبئة والحرس الثوري"، لافتة إلى عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى وقت كتابة تلك السطور.

كما أعلن المدیر العام لشؤون الأمن فی محافظة كردستان، رضا میرزايی، عن مقتل 11 شخصا وإصابة 8 آخرین بجروح فی اشتباك مسلح وقع، فجر السبت، علي حدود مدینة مریوان، حسبما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وقال میرزايی لوكالة "إرنا"، الیوم إن "هویة الجماعات الارهابیة لم یتم تحدیدها بعد، ولم یعلن أي حزب أو جماعة مسؤولیته عن الهجوم"، مضيفاً أن "الاشتباك وقع فی الساعة الثانیة إلى الرابعة صباحا". وقال إن 8 من القتلى من مدینة مریوان و3 من مدینة قروة.

وحسب وكالة "إرنا"، فقد "أرجأ میرزایی تقدیم معلومات إضافیة حول هذا الهجوم الإرهابی إلي وقت آخر"، فيما أعلنت مصادر محلیة عن "وقوع اشتباكات بین قوات حرس الثورة الإسلامیة والجماعات الإرهابیة، التي كانت تخطط للتسلل الي داخل البلاد، حول قریتی دری ونشكاش"، حسب الوكالة.

اقرأ أيضا: محاط بالكاميرات وجميع العاملين به أمريكيين.. واشنطن تبني سجنًا ضخمًا شمالي الرقة

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات