قذائف "صنعت في مصر" تستهدف خان شيخون بريف إدلب

عناصر من قوات النظام - أرشيف
سبت 16 فبراير / شباط 2019

تداول ناشطون اليوم السبت، صوراً لبقايا قذيفة قصفتها قوات النظام على مدينة خان شيخون بريف إدلب، حيث تظهر عبارة "صنع في مصر" في إشارة إلى مكان المنشأ.

وخلال الأيام القليلة الماضية، كثف نظام الأسد من قصفه لمنطقة "خفض التصعيد" شمال سوريا، موقعاً ضحايا مدنيين.

ومساء الجمعة، استشهد 9 مدنيين وأصيب آخرون في قصف لقوات النظام والميليشيات الإيرانية على بلدة خان شيخون جنوبي إدلب.

وسبق أن أكد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" في يونيو/حزيران 2017، إن مصر "دعمت دائماً الموقف الإيراني والروسي في القضية السورية" بل أن القاهرة "قدمت السلاح إلى نظام الأسد".

وفي سياق متصل، شنّت قوات النظام اليوم والمجموعات الإرهابية المدعومة إيرانيا، قصفا مدفعيا مكثفا، على تجمعات سكنية بريف محافظة حماة، مدرجة ضمن منطقة "خفض التوتر" في إدلب ومحيطها.

وشمل القصف بلدة قلعة المضيق وقرى حويز والتوينة والشريعة وباب الطاقة، في سهل الغاب بريف حماة الغربي، وبلدتي اللطمانة وكفر زيتا بريفها الشمالي، في ساعات الليل.

وفي حديث لوكالة "الأناضول"، قال مدير الدفاع المدني في إدلب، مصطفى حاج يوسف، إن قوات النظام شنت أكثر من 100 هجوم بالمدفعية والقذائف الصاروخية "بشكل همجي"، على تلك المناطق.

ومنذ بداية 2019، قتل على الأقل 53 مدنيًا وأصيب أكثر من 220 آخرين، جراء الهجمات الجوية والبرية لقوات النظام على منطقة خفض التصعيد بإدلب ومحيطها، منتهكة اتفاق "سوتشي"، المبرم بين تركيا وروسيا وإيران في 2018، والذي رسخ وقفا لإطلاق النار في المنطقة.

اقرأ أيضا: مديرة "الميادين" بدمشق تهاجم رضا الباشا بعد إقالته وتبرر اعتقال "الطير" (فيديو)

المصدر: 
السورية نت

تعليقات